العين الروسية على قطاع الاستثمار السوري … 80 شركة دخلت البلاد عام 2017

"صورة تعبيرية"

“حسن” يحدد قائمة الأولويات لحكومتي البلدين بحل ثلاث مشاكل رئيسية، وهي ….
سناك سوري – متابعات

أعلن “سمير حسن”  رئيس “مجلس رجال الأعمال السوري الروسي” دخول 80 شركة استثمار روسية إلى سوريا منذ مطلع العام الجاري، وأن هذه الشركات قدمت للتعرف على واقع الاستثمار داخل سوريا خلال مرحلة إعادة الإعمار.

وأكد “حسن” في تصريح لصحيفة “الوطن” المحلية «أن النصف الثاني من 2018 سوف يشهد تحسن دوران العجلة الاقتصادية للعلاقات الاقتصادية السورية- الروسية، كما ستزداد سرعتها وصولًا لنتائج ملموسة».

محدداً قائمة الأولويات لحكومتي البلدين بحل ثلاث مشاكل رئيسية، وهي التبادل المصرفي والنقل والتأمين والتي «تحتاج لإيجاد حلول ناجحة فيها لرفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين وتطوير العلاقات الاقتصادية».

وأشار “حسن” إلى عدة دراسات لمشاريع سياحية روسية لإقامتها في المنطقة الساحلية ومشاريع صناعية ستقام في مناطق مختلفة من سوريا.

اقرأ أيضاً: شركة روسية تسيطر على فوسفات سوريا

إضافةً إلى مشروع زراعي كبير في المنطقة الساحلية ومشروع زراعي آخر في المنطقة الوسطى، معتبرا أن «هذه المشاريع تحتاج إلى الوقت حتى تصبح على أرض الواقع بانتظار الانتهاء من الدراسات الاقتصادية وتوفير عوامل إقامة هذه المشاريع».

وكانت الحكومة الروسية قد قالت إنها ستعمل على إنشاء مشغل واحد لتطوير حقول الفوسفات السورية الكبرى “خنيفيس” و”الشرقية” وتصدير منتجاتهما وذلك بالتعاون مع الحكومة السورية.

وفي مجال مشاريع إعادة الإعمار نوه “حسن” لـ شركات تعهدات روسية مهتمة بتنفيذ مشاريع في مناطق معينة بعد زيارة مناطق إعادة الإعمار في محافظات سورية عدة، حيث بدأت المفاوضات بخصوصها مع الحكومة السورية، مشيراً إلى وجود أفكار حول إقامة مصانع لتجميع وإنتاج السيارات الروسية في سورية، إضافة لاهتمام الجانب الروسي بمشاريع الطاقة والكهرباء لأنه قطاع حيوي ومهم للمرحلة القادمة وخاصة لإقامة المشاريع الاستثمارية.

وكان “مجلس رجال الأعمال السوري الروسي” قد عقد منتدى وينظم المشاركة السورية في المنتدى مجلس رجال الأعمال السوري- الروسي المشترك والذي شارك في اجتماعات اللجنة الدائمة بين سوريا وروسيا التي انعقدت في تشرين الأول الماضي في مدينة سوتشي الروسية حيث سيشارك فيه 120 شخصية من رجال أعمال وممثلين عن شركات عامة وخاصة.

يذكر أن المعارضة السورية تتهم روسيا بمحاولة السيطرة على قطاع الاستثمار في سوريا وقيادة مرحلة إعادة الإعمار بعد تدخلها العسكري إلى جانب الحكومة وإقامة قواعد عسكرية لها في البلاد.

اقرأ أيضاً: روسيا على خط إعادة الإعمار في سوريا..

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *