الحكومة في ضيافة مجلس الشعب.. وجيبة المواطن ترفع الراية البيضاء

صورة تعبيرية

المواطن رفع الراية البيضاء.. فهل يرفع النواب الكرت الأحمر بوجه الحكومة؟

سناك سوري-دمشق

يستقبل مجلس الشعب اليوم الأحد أعضاء الحكومة كاملة، وذلك خلال افتتاح دورته الـ12 العادية وما قبل الأخيرة للدور التشريعي الثاني، طبعاً هذا الاستقبال يأتي بحسب ما نص عليه النظام الداخلي للمجلس، وليس نزولاً عند رغبة المواطنين الذين طالبوا البرلمان باستدعاء الحكومة كثيراً خلال الفترة الماضية.

(ومن مبدأ إنها صارت وصارت)، فإن المواطن يأمل ممن يقولون إنهم ممثلوه أن يخرجوا من نطاق الاستجواب والأسئلة، إلى نطاق التأثير وإلزام الحكومة بالتصرف ومواجهة الأوضاع المعيشية المزرية التي يكابدها المواطن اليوم وحيداً، وسط ظروف مأساوية ارتفع فيها الدولار لأكثر من 1000، ومعه ارتفع كل شيء.

مصادر برلمانية قالت بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المحلية، إنها تتوقع جلسة حامية وصاخبة، خصوصاً أن الكثير من النواب غير راضين عن الوضع المعيشي الحالي (النواب مو راضيين ولا هي آخر أيام المجلس وفي تسجيل حضور منشان الانتخابات الجاية).

اقرأ أيضاً: “السويداء”.. تجدد الاحتجاجات المعيشية اليوم

الجلسة (يلي الله العليم ممكن تشيل الزير من البير)، ستبدأ عند الساعة الـ12 ظهراً ومن المتوقع ألا تنتهي قبل المساء، بحسب المصادر ذاتها، مضيفة أن الفريق الحكومي تنتظره الكثير من الانتقادات الحادة والمطالبات بإيجاد حلول سريعة.

يقول المواطن السوري “فاقد الأملاتي” لـ”سناك سوري”: «أنو زير وأنو بير، الشي الوحيد يلي طلع عن جد هو راية الجزدان البيضا، يمكن روحنا كمان طلعت، لو بدن يطالعوا شي كانو عزموا الحكومة لشي اجتماع استثنائي وعالهوا، مو انتظروا موعد الاجتماع الرسمي والبرتوكولي متل عادتن».

يذكر أن البرلمان كان قد عقد اجتماعا مشابها مع الحكومة قبل حوالي العام، على وقع أزمة الغاز وحليب الأطفال، وانتهى باتهام رئيسه “مشتقات التواصل الاجتماعي” بأنها سبب الأزمة.

اقرأ أيضاً: “الصباغ” يؤازر زميله “خميس”: الأزمات تدار من الخارج.. “من يؤازر الشعب”؟!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع