اغتصاب طفل سوري وتصوير الجريمة

اعتداء على طفل _ صورة تعبيرية

بعد ضجة واسعة .. أنباء عن تسليم المتورطين للأجهزة الأمنية

سناك سوري _ متابعات 

أثارت جريمة اعتداء بالضرب والتحرش الجنسي والاغتصاب ضجة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع مصور للجريمة التي نفذها 3 شبان لبنانيين بحق طفل سوري.

ونقل موقع “لبنان الآن” أن الطفل السوري الذي تعرّض للاعتداء يبلغ من العمر 13 عاماً وأن مجموعة من شباب بلدة “سحمر”  في “البقاع الغربي” اعتدوا عليه بالضرب والتحرش والاغتصاب عدة مرات قبل أن ينتشر المقطع الذي وثّقوا فيه جريمتهم.

وبحسب المصدر فإن والدة الطفل تعمل في محل لبيع الخضار في المنطقة لتأمين نفقات أسرتها بعد طلاقها من زوجها، فيما يعمل الطفل في معصرة للمساعدة في نفقات العائلة، وقد ناشدت والدته الجمعيات المعنية بحقوق الطفل لتقديم المساعدة له، وطالبت الدولة اللبنانية والجهات المعنية محاسبة المتورطين بالاعتداء على طفلها وتوقيفهم، خاصة وأن سكان البلدة يعرفون هويتهم لكنهم يتسترون عليهم لأسباب عشائرية وفق المصادر.

اقرأ أيضاً:مجزرة في لبنان تنهي حياة 6 سوريين بينهم طفلان

ناشطون وإعلاميون تحركوا للمطالبة بتوقيف المعتدين وغرّد الإعلامي اللبناني “جو معلوف” عبر تويتر قائلاً أنه تواصل مع مدعي عام “البقاع” القاضي “منيف بركات” الذي تحرّك فوراً وكلّف القاضية “ناديا عقل” بفتح تحقيق بما تم نشره من معلومات ومعطيات إضافة إلى مقطع الفيديو بحسب “معلوف”.

بدورها قالت الصحفية اللبنانية “سارة رعد” إنه تم تسليم المتورطين بالحادثة للأجهزة الأمنية بعد الضغوطات لمحاسبتهم والتي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً:سوريا: نازحات يُجبرن على إقامة علاقات جنسية مع موظفي إغاثة

https://platform.twitter.com/widgets.js
https://www.facebook.com/sarah.raad.58/posts/883819872087737

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع