اعتقال المحيسني في السعودية

سناك سوري – متابعات

قالت صفحة معتقلي الرأي السعودية الناشطة على تويتر إن السلطات اعتقلت والد الداعية السعودي المتواجد في سوريا “عبد الله المحيسني” ضمن سلسلة الاعتقالات الجارية حالياً في السعودية وتستهدف المشايخ وشخصيات سياسية واقتصادية.
ووالد المحيسني هو “محمد المحيسني” بحسب مارصد سناك سوري يعمل إماماً لمسجد الراجحي في مكة المكرمة وواحد من رجال الدين المعروفين جداً في السعودية وقد اعتقل إلى جانبه الشيخ “صالح الهبدان الناظر” و”عبد الله الرجحي” ابن الملياردير السعودي “سليمان الراجحي”.
وعبد الله “المحيسني” هو واحد من مئات السعوديين الموجودين في سوريا لدعم فصائل اسلامية معارضة للحكومة السورية، وقد لعب دوراً كبيراً في تحفيز الجهاديين على القدوم إلى سوريا والقتال فيها، وكان له دور بارز في معارك حلب وإدلب 2015 خصوصاً على في شحذ الهمم وجمع المقاتلين وزجهم بالمعركة.

اقرأ أيضاً: المحيسني ينقلب على النصرة … ويأخذ “العلياني” معه
وشغل منصب قاضي جيش الفتح قبل أن ينضم إلى هيئة تحرير الشام المصنفة معارضة متطرفة ويصبح أحد الشرعيين فيها ومن ثم انشق عنها وعاد إلى صفوف المعارضة المصنفة معتدلة.
وكان “عبد الله المحيسني” قال معلقاً على الأحداث في السعودية مخاطباً المجاهدين في بلاد الشام :«رجاءً لا تدخلوا في الأحداث السعودية، لكي لا يحدث هناك كما حدث في سوريا».

اقرأ أيضاً:“المحيسني”: “الجهاد مسموح في سوريا وشأن داخلي في السعودية”!

ولم يعلق المحيسني على اعتقال والده حتى لحظة إعداد هذه السطور.

يذكر أن عدداً كبيراً من رجال الدين الذين اعتقلوا في السغودية كان لهم دور في الملف السوري عن طريق تشجيعهم على الجهاد في سوريا.

اقرأ أيضاً: قائد بارز في الجيش الحر يصف المحيسني والعلياني بعملاء استخبارات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع