3 أطفال ضحايا “التحالف” بريف “دير الزور”

قنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً تسقط على رؤوس السوريين في "هجين" "سانا"

التحالف يستهدف الأراضي السورية بقذائف الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً

سناك سوري-متابعات

قضى 3 أطفال في بلدة “الشفعة” بريف “البوكمال” التابعة لمدينة “دير الزور”، بقصف لـ”التحالف” الذي تقوده “واشنطن”، والذي أدى كذلك لإصابة عدد من المدنيين بعضهم بحالة خطرة ما يجعل عدد الضحايا قابل للزيادة.

وكالة “سانا” الرسمية نقلت عن مصادر محلية في البلدة قولهم إن ثلاثة أطفال قضوا في غارات التحالف التي من المفترض أن تستهدف “داعش”، في حين تشرد عشرات المدنيين من منازلهم عقب تدميرها نتيجة القصف المستمر، وأضافت المصادر أن التحالف كرر استهدافه بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً منطقة السوق الجديدة في بلدة “هجين” بريف “دير الزور”.

بدوره المرصد المعارض ذكر أن التحالف قصف شرق الفرات بريف “دير الزور” بالقنابل الفوسفورية، ما أدى لاشتعال النيران في بلدة “هجين”.

ورغم أن التحالف بدأ عمله ضد “داعش” في “سوريا” منذ صيف 2014، إلا أنه لم يتمكن من قمع التنظيم الإرهابي، وسط اتهامات له بأنه يدعمه أكثر مما يحاربه، بينما تعرضت المدن التي أغار عليها التحالف مثل “الرقة” وغيرها إلى دمار كبير في البنى التحتية وسقوط آلاف الضحايا جراء الغارات العشوائية.

يذكر أن التحالف استخدم منتصف شهر تشرين الأول الفائت الفوسفور الأبيض على بلدة “هجين”، وهو ما أدى لسقوط العديد من الضحايا.

اقرأ أيضاً: التحالف يستهدف بلدة “هجين” بالفوسفور الأبيض

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *