إقرأ أيضاالرئيسية

قاتل المعارضة “عروبة بركات” وابنتها يعترف ويكشف التفاصيل

سناك سوري-متابعات

اعترف “أحمد بركات” المتهم بقتل الناشطة المعارضة “عروبة بركات” وابنتها “حلا”، بأنه هو مرتكب جريمة قتلهما.

وشرح القاتل تفاصيل مساعدة عروبة له التي شجعته على القدوم إلى تركيا بعد أن دبرت له عملاً لديها، وبدأت نية القتل تراوده حين قطعت عنه راتبه لشهرين متتاليين دون أن تستجيب لمطالبه وحاجته لرواتبه، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول.

القاتل الذي نفى وجود أي جهة دفعته لارتكاب جريمته، قال إنه حضر إلى منزل عروبة لتعطيه راتبيه، إلا أنها أخبرته أنها أعطت المال لشخص آخر ولم يتبق لديها أي مال لتعطيه له، فحصل شجار بينهما تطور لدرجة إحضار عروبة سكيناً من المطبخ وقامت بتهديده فماكان منه إلا أن أخذ السكين وطعنها، وهنا خرجت ابنتها “حلا” من الحمام لتجد أمها غارقة في دمائها ولم تستجب لمطالب القاتل في اخفاض صوتها فقتلها هي الآخرى وفر هارباً.

وكانت شقيقة “عروبة” وعدد من الوسائل الإعلامية قد اتهموا نظام الحكم في دمشق بتدبير عملية الاغتيال ماكاد أن يتسبب بتضليل التحقيق.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى