هل عادت طليقة قصي خولي لمهاجمته مجدداً؟

قصي خولي - مديحة الحمداني

مديحة الحمداني: تعرضت للأذى بسبب طيبة قلبي

سناك سوري – متابعات

بعد فترة من الهدنة والهدوء شهدتها علاقة “مديحة الحمداني” بطليقها ووالد ابنها الفنان “قصي خولي” أعادت “الحمداني” مجدداً الجدل حول تلك العلاقة.

جاء ذلك الجدل بعد أن نشرت عبر “انستغرام” منشور قالت “الحمداني” خلاله أن تعرضها للأذى كان بسبب طيبة قلبها، مبينةً أن ذلك الشخص كانت أطباعه عكسها تماماً، فيما رجّح متابعون أنها تقصد “خولي” بشكل غير مباشر.

اقرأ أيضاً: مديحة الحمداني تحسم موضوع انفصالها عن قصي خولي

كما أكدت “الحمداني” أنها على ثقة بأن الأمور ستتغير وكل شخص سيأخذ حقه، حيث نشرت مقطع فيديو ظهرت فيه أثناء قيادة السيارة وهي تخرج يدها من السيارة، وقالت في تعليق: «عندما أخبرته أن قلبي من طين سخر مني لأن قلبه من حديد.. قريباً ستمطر، سيزهر قلبي وسيصدأ قلبه».

رغم أن “مديحة الحمداني” نفت عدة مرات أنها تلمح من خلال منشوراتها عن علاقتها بـ”قصي خولي”، إلا أن الجمهور عاد مجدداً لطرح هذه التوقعات.

“الحمداني” أعلنت في وقت سابق، أن علاقتها بوالد ابنها “قصي خولي” قائمة على الاحترام، والتقدير، وأنها من أرقى أنواع العلاقات، مشددةً على أن العلاقة بينهما عبارة عن شراكة لتربية طفلهم الوحيد.

خلال الأشهر الماضية ضجت مواقع التواصل بفيديو ظهرت فيه “الحمداني” لتتحدث عن أنها تتعرض للإساءة الكلامية بسبب أشخاص أرسلهم إليها “قصي خولي”، وكيف تعيش محاولة الاهتمام بتربية ابنها الذي لايحظى بالكثير من الرعاية من والده.

اقرأ أيضاً: رودي علي.. شابة سورية تنال جائزة الأميرة ديانا الدولية

عاش الثنائي فترة تبادل اتهامات، قبل أن تهدأ الأمور بينهما وتابعا بعضهما على مواقع التواصل ثم فاجأ “خولي” المتابعين بمعايدة وجّهها لـ”مديحة” بمناسبة عيد الأم عام 2021، وكتب في “انستغرام”: «كل عام وأمهات العالم بخير.. كل عام وأمي وأم ابني وحبيباتي أخواتي الأمهات بألف خير وصحة وسلامة»، لترد عليه: «شكراً يا أبو الروح وانت بألف خير وسلامة… والله يحميلنا أمهاتنا وصغارنا نحنا وكل الناس».

يذكر أن زواج “قصي خولي” و”مديحة الحمداني” لم يظهر في بدايته للعلن، وإنما ترافق ذلك مع إعلان “خولي” أنه رُزق بطفل وأصبح أباً. وسُجل ابنه الذي ولد في 9 تموز 2018 باسم “فارس” ويطلق عليه “خولي” اسم “العميد” تيمناً بوالده.

اقرأ أيضاً: زهير رمضان: منع كل مسلسل يحمل إيحاءات الجنس والخيانة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع