أخر الأخباريوميات مواطن

منعاً لاحتكارها من قبل القطاع الخاص …. السورية للتجارة تحتكر بيع المياه

رسميا تقنين المياه في سوريا

سناك سوري – متابعات

قال مدير المؤسسة السورية للتجارة “أحمد نجم” أنه تم الاتفاق على شراء كامل إنتاج معامل المياه المعدنية في “سوريا” لصالح “السورية للتجارة” معناً لاحتكارها من قبل الموزعين ولضبط أسعارها، وذلك في إطار الحديث عن انقطاع عبوات المياه من الأسواق.

وفي تصريحه لإذاعة “شام إف إم” المحلية أوضح “نجم” أنه يحق لكل مواطن شراء صندوق مياه واحد من أي صالة من صالات السورية للتجارة دون الحاجة لدفتر عائلة أو بطاقة ذكية (انبسطوا لسا ما صارت المي عالبطاقة الذكية لكن شدّوا الأحزمة واستعدوا بلكي صارت) مضيفاً أنها ستباع بسعر منخفض عن الأسعار السابقة وبفارق جيد على حد قوله.

بالنسبة لأصحاب المحال التجارية والمطاعم وغيرها ستوّزع المياه عليها بالجملة خلال مدة أقصاها يومين بعد تحديد الآلية، وفق “نجم” الذي أرجع سبب فقدان عبوات المياه إلى نقل كميات منها من المعامل إلى الصالات وبدأت “السورية للتجارة” ببيعها ضمن صالاتها كافة في جميع المحافظات وفق حديثه.
هذا ويعد هذا الاحتكار إيجابياً، خصوصاً بعد قيام بعض تجار القطاع الخاص باحتكار المياه المعبئة وبيعها بأسعار أعلى من تسعيرتها الحقيقية، مؤخراً مستغلين أزمة المياه في البلاد وزياة الطلب عليها من قبل المواطنين.

اقرأ أيضاً: مقترح بتحويل الخبز الفائض لصالات السورية للتجارة 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫13 تعليقات

  1. An impressive share! I’ve just forwarded this onto a friend who was conducting a little homework on this.
    And he actually bought me breakfast because I stumbled upon it for him…
    lol. So let me reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanks
    for spending some time to discuss this issue here on your web site.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى