مسلسلات سورية تناولت مأساة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال

منها التغريبة وصلاح الدين والقسام .. دراما روت قصص تاريخية فلسطينية

سناك سوري – خاص 

تناولت الدراما التلفزيونية في “سوريا” القضية الفلسطينية، وصراع شعبها ضد الاحتلال الإسرائيلي على أراضيها، وصموده أمام الممارسات، والآثار المدمرة للإنسان، والمجتمع التي تسبب بها الاحتلال من تدمير، وتشريد، واعتقالات، ونزوح، وغيرها.

دراما التلفزيون خصصت مساحة فنية روت من خلالها حكايا، وقصص تتعلق بالشعب الفلسطيني، وحاولت من خلالها معالجة القضية ضمن بعدها الإنساني، وحققت تلك الأعمال نجاحاً، وجماهيرية في “سوريا”، والعالم العربي.

اقرأ أيضاً: حراك سياسي في دمشق دعماً لفلسطين بمواجهة الاحتلال

مسلسل عائد إلى حيفا

مسلسل يرصد فترة ذروة عام النكبة، حيث رحلة طويلة من التشرد، والعذاب، والآلام، رحلة يغوص في مخاضها مئات الآلاف من الفلسطينيين، بعد أن اقتلعوا من ديارهم، وحرموا من أهلهم، وأرضهم، مؤرخاً ليوميات سقوط “حيفا” عام 1948 من خلال رصده لمصير عائلة فلسطينية، حيث تشتتت، وعانت من التهجير، والنزوح، والتشريد في المخيمات.

يستند هذا المسلسل الذي أنتج عام 2004 في أحداثه على رواية الأديب الفلسطيني “غسان كنفاني”، والتي تعتبر من أبرز الروايات في الأدب الفلسطيني المعاصر، والمسلسل من إخراج “باسل الخطيب”، وكتب السيناريو “غسان نزال”، وشارك فيه الفنانين “سلوم حداد”، “نورمان أسعد”، “سامر المصري”، “تولين البكري”، “نوار بلبل”، “صباح الجزائري”، وآخرون، ومن إنتاج شركة “لين” للإنتاج السينمائي، والتلفزيوني.

مسلسل التغريبة الفلسطينية  

دراما تاريخية باللهجة الفلسطينية، ويروي المسلسل قصة أُسرة فلسطينية تكافح من أجل البقاء في ظل “الانتداب البريطاني” سابقاً ثم خلال “الثورة الفلسطينية الكبرى”، وبعدها في مخيم اللجوء بعد “النكبة”، حيث تُلخص الأحداث التي مرت بها هذه الأسرة حقبةً تاريخية هامة في حياة الفلسطينيين امتدت ما بين ثلاثينيات، وستينيات القرن الماضي، مروراً بالعديد من الأحداث الهامة، حتى نكسة حزيران عام 1967. وكيفية صمود أفراد الأسرة على الرغم مما واجهوه من أخطار الحرب.

المسلسل من تأليف “وليد سيف”، وإخراج الراحل “حاتم علي“، وشارك فيه الفنانين “جمال سليمان”، الفنان الراحل “خالد تاجا”، “يارا صبري”، “تيم حسن”، “باسل خياط”، “نسرين طافش”، “مكسيم خليل”، “سليم صبري”، “رنا جمول”، وآخرون، أنتجت المسلسل شركة “سوريا الدولية للإنتاج الفني” عام 2004.

مسلسل أنا القدس

يرصد مأساة الشعب الفلسطيني بين عامي 1917 و1967 وهي فترة حاسمة في الصراع على “القدس” بما فيها من حروب، وثورات، مع التركيز على الإنسان الفلسطيني، ومصير مجموعة من الشخصيات تأثرت بهذه التحولات السياسية، والاقتصادية التي أفقدتهم أراضيهم، وأهاليهم.

المسلسل “سوري مصري” مشترك أنتج عام 2010 من تأليف “باسل الخطيب”، وشقيقه “تليد الخطيب”، وإخراج “باسل الخطيب” شارك بالعمل فنانين من “سوريا” منهم “كاريس بشار”، “عابد فهد”، “نضال نجم”، والفنان الراحل “طلحت حمدي”، وآخرون، ومن “مصر” الممثلان الراحلان “فاروق الفيشاوي”، و”سعيد صالح”، ومن “الأردن” “صبا مبارك”.

اقرأ أيضاً: جريمة في الذاكرة والجوارح ومرايا.. ماذا تذكرون من دراما التسعينات؟

مسلسل الاجتياح

يتناول “الاجتياح” وهو مسلسل “سوري أردني” مشترك، الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، ويحكي قصة حب نشأت بين شاب فلسطيني، وفتاة إسرائيلية خلال حصار “الاحتلال الإسرائيلي” لمخيم “جنين”، والمجزرة التي حدثت فيها، وحصار “كنيسة المهد” عام 2002.

كتب المسلسل لدراما التلفزيون “رياض سيف”، وإخراج التونسي الراحل “شوقي الماجري”، وشارك فيه فنانين من “سوريا” منهم “عباس النوري”، “ديمة قندلفت”، “عبد المنعم عمايري”، “كندة علوش”، “انطوانيت نجيب”.

مسلسل عز الدين القسام

يحكي المسلسل قصة ثورة الشيخ السوري ابن مدينة “جبلة” على الساحل السوري “عز الدين القسام” في “فلسطين” المحتلة ضد الاحتلال البريطاني، وتهويد “فلسطين”، والذي قضى شهيداً مع معظم عناصر مجموعته التي أسسها لمقاومة الاحتلال في ذلك الوقت.

المسلسل تم تصويره عام 1981، وهو من بطولة الفنان “أسعد فضة” بدور “القسام”، و”منى واصف”، و”أديب قدورة”، “مها الصالح”، “نائلة الأطرش”، “هاني الروماني”، “رضوان عقيلي”، العمل من تأليف “أحمد دحبور”، وسيناريو وإخراج “هيثم حقي”.

مسلسل صلاح الدين الأيوبي

يقدم المسلسل حياة “صلاح الدين الأيوبي” منذ ولادته وعلى مراحلها الثلاث وهى مرحلة “عماد الدين زنكي” ،ثم ولده “نور الدين محمود”، ومن ثم مرحلة “صلاح الدين” التي تتوجت بمعركة “حطين” الشهيرة حيث تمكن الأخير من توحيد صفوف المسلمين، وتحرير بيت المقدس في “فلسطين” من احتلال الصليبيين الذين انتزعوا حكمها من المسلمين قرابة 100 عام.

عرض المسلسل للمرة الأولى عام 2001 وهو من إنتاج قناة “ام بي سي 1” وشارك فيه الفنانين “جمال سليمان” بدور “صلاح الدين”، و”سوزان نجم الدين”، و”نجاح سفكوني”، “وائل رمضان”، و”باسم ياخور”، “قيس الشيخ نجيب”، “حسن عويتي”، “رامي حنا”، “عبد الرحمن آل رشي”، وآخرون، العمل “السوري العربي” المشترك من تأليف وسيناريو “وليد سيف”، وإخراج “حاتم علي”.

اقرأ أيضاً: رحلة كارتونية .. ما أصل حكايات كابتن ماجد وساسوكي وساندي بل؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع