مدير الفوترة في الاتصالات: قطع الانترنت تنبيه لطيف ليزورنا المواطن

“ماهر نشاوي”: أي مواطن اتصل برقم الشكوى ولم تتم الاستجابة لطبله فليقدم شكوى أيضاً، (شكوى عالشكوى هي).

سناك سوري – متابعات

قال مدير الفوترة في إدارة المعلوماتية بالشركة السورية للاتصالات المهندس “ماهر نشاوي” أن موضوع قطع الانترنت عن المواطنين المتأخرين عن دفع الفواتير المستحقة عليهم شهرياً، هو تنبيه “لطيف” من الشركة للمواطنين لزيارة مراكزنا والاستفسار عن سبب القطع ودفع الفواتير، (يالطيف).

كلام”النشاوي” جاء في حديث خاص له عبر برنامج المختار على إذاعة المدينة أف أم ، مشيراً إلى أن الشركة وقبل صدور أي فاتورة بأسبوع كامل تقوم بوضع إعلانات بكل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي تحدد فيها الفترة المقررة للتسديد كإجراء عادي وفي اليوم 31 من تاريخ الإعلان يحصل القطع بشكل إجباري.

ونوه بوجود حوالي مليون عقد من المتعاملين مع الشركة الذين لايسدوون مستحقاتهم ضمن الفترة المحددة، موضحاً في الوقت ذاته أن نسب التحصيل زادت لدى الشركة بعد تطبيق قرار قطع الانترنت عن المتخلفين عن دفع الفواتير.

اقرأ أيضاً: مسؤول إنترنتي: لايوجد بطء بالإنترنت بس يمكن باقاتكم خلصت

“نشاوي” أشار إلى أنه يمكن للمواطنين الراغبين الاستعلام عن فواتيرهم من خلال موقع الشركة، كما يمكن لكل من له مشكلة خاصة التقدم باعتراض لدى المراكز المتوزعة بمختلف مناطق البلاد، وهناك لجان تدرس الاعتراضات بشكل منفرد ومنها المواطن بريف “حلب” الذي يدفع فاتورة هاتف 2500-3500 ليرة سورية بشكل مستمر بالرغم من أنه لم يستعمله نهائياً.

أما بالنسبة لرقم الشكاوى 100 الذي اشتكى عدد من المواطنين من عدم فعاليته أكد “نشاوي” أن المكالمات مسجلة وأنه يمكن لأي مواطن اتصل بالرقم ولم تتم الاستجابة لطلبه، تقديم شكوى أيضاً، (شكوى عالشكوى هي).

المدير تحدث عن حالات خاصة لايمكن أن ينكرها حسب تعبيره وهي أن يتوسط لديه أحدهم لوصل خط انترنت بشكل سريع مؤكداً أن النظام الجديد الذي يتم العمل به حالياً لايمكن التواسط لأي شخص فالخط الذي أقفل صباحاً سيفتتح مساء بشكل أوتوماتيكي، وتوجه للمشتركين بالدعوة لمساعدة الشركة كي لاتضظر لقطع الاتصالات عن أي مشترك.

وفيما يتعلق بإمكانية إيقاف الخط خلال السفر أوضح “نشاوي” أنه مالفائدة التجارية للشركة من الإيقاف، يمكن للزبون أن يحسب قيمة الفواتير التي قد تصدر عليه خلال هذه الفترة ويدفع مبلغ كسلفة في الشركة، أما فيما يتعلق بموضوع فصل الأرقام وعدم فصل كل الخطوط التي تكون باسم شخص واحد لفت الى أن هذا نظام متبع عالمياً وأنه يمكن للشخص الراغب بالتنازل عن خط معين تسجيله باسم شخص آخر.

وفي رده على إمكانية إرسال رسائل نصية من الشركة لأصحاب الخطوط لدفع الفواتير المترتبة عليهم قبل بيومين أوضح “نشاوي” أنه لاتتوفر لدى الشركة قاعدة البيانات المتوفرة عن أرقام الأشخاص كما هو موجود في شركات الموبايلات.

اقرأ أيضاً: عالناعم.. الاتصالات تُلمح لرفع أجور خدماتها

 

 

 

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع