محافظ اللاذقية يستفز وجدان مسؤولي ومراقبي التموين

خلال الاجتماع-صفحة محافظة اللاقية الرسمية في فيسبوك

محافظ اللاذقية “ابراهيم خضر السالم”: كل مراقب تمويني يعمل بشرف هو برتبة محافظ

سناك سوري-متابعات

قال محافظ “اللاذقية”، “إبراهيم خضر السالم”، إن قانون حماية المستهلك الجديد، شدد العقوبات وأعطى القوة لحماية المستهلك، لاستخدامها بمكانها الصحيح، لا أن تكون رعب للناس، على حد تعبيره.

وأضاف “السالم” خلال اجتماعه مع مسؤولي ومراقبي التموين في المحافظة، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المحلية، أن «كل مراقب تمويني يعمل بشرف هو بمنزلة محافظ من موقعه».

المتابعة بوجدان وضمير هي الضامن لصحة المواطن، بحسب “السالم”، مضيفاً أن «القانون فوق الجميع وعلى المراقبين تفعيل دورهم بالشكل الصحيح وفق المرسوم لحماية المستهلك بشكل فعلي على الأرض وتوثيق المخالفات بتنظيم ضبوط فورية من دون الرجوع إلى أحد».

اقرأ أيضاً: النص الكامل لمرسوم حماية المستهلك الذي أصدره الرئيس بشار الأسد

وقال المحافظ مخاطباً مسؤولي التموين والمراقبين، إن الشارع بانتظاركم، والمواطن ينتظر رؤية متابعتكم لعملكم بوجدان، وضبط المخالفين، مضيفاً أنه «لا خطوط حمراء أمامكم إلا عدم وجود الوجدان فمن يسمح بارتكاب المخالفات والتجاوزات يعد شريكاً فيها».

وختم حديثه قائلاً إن «الإعلام شريك أساسي للمحافظة ونحترم ونجل ونعالج كل ما يكتب في وسائل الإعلام ومواقع التواصل لنصوب العمل ونعالج كل خلل».

يذكر أن قانون حماية المستهلك قد صدر بمرسوم رئاسي الأسبوع الفائت، وقد شدد العقوبات على المخالفين وباتت تشمل عقوبات مادية بدفع غرامات تصل إلى الملايين أحياناً، كذلك عقوبات أخرى تصل إلى السجن بحسب نوع كل مخالفة.

اقرأ أيضاً: تشديد العقوبات بقانون حماية المستهلك.. هل ستشكل ردعاً للمخالفين؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع