أخر الأخبارسناك ساخن

محافظ الحسكة: لا يجوز التفتيش على عمل دور لجان مجلس المحافظة

رئيس مجلس مدينة الحسكة: الإعلام همزة الوصل بين المواطن والمسؤول

قال محافظ “الحسكة”، “غسان خليل”، إن دور لجان مجلس المحافظة رقابي وعملها رسمي، ولا يجوز لأي أحد ومهما كان موقعه مصادرة دورها أو أن يفتش عليها، وأضاف أنه سيتم «إعادة النظر في عمل تلك اللجان وتقييمه، من خلال تعزيز دور الفاعلة منها، التي أخذت على عاتقها الدور الرقابي المنوط بها، وإبعاد وإنهاء عمل اللجان غير الفاعلة».

سناك سوري-متابعات

وأضاف “خليل” خلال دورة مجلس المحافظة السادسة العادية، وفق ما نقلت عنه صحيفة الوطن المحلية اليوم الخميس، أن «الوقوف إلى جانب المواطن يعتبر ضرورة وطنية ومع الشرفاء منهم وليس مع الفاسدين والمترهلين الموجودين بيننا والذين هم أشد خطراً من المحتلين الأميركي والتركي ومن ارتبط بهما، والذين سيحاسبون ولن يكون لهم مكان بيننا».

التربية تأتي قبل التعليم، وفق “خليل”، الذي طالب بتحديد الخلل والإشارة إليه، «بعد المتابعة المخيبة للآمال التي ظهرت على الواقع مؤخراً في تجمّع روضة الباسل بمدينة الحسكة، وفي مدارس متعددة من قطاع ريف القامشلي في مواقع سيطرة الجيش السوري، والتي لا يوجد فيها تعليم ويعد موضوعها مؤشراً خطراً ينذر بتفشي ظاهرة الجهل، في ضوء إحصائيات التسرّب التي تجاوز رقمها الـ200 ألف تلميذ من المدارس!».

اقرأ أيضاً: محافظ الحسكة: هناك فساد محمي

وأضاف محافظ “الحسكة”، أنهم وزعوا بذار القمح على الفلاحين ضمن الشروط القانونية، «بعد انتشار ظاهرة البذار الأميركي الذي عبر من ما وراء الحدود إلى المناطق الواقعة خارج سيطرة الجيش العربي السوري بطريقة غير شرعية، والذي ينذر بخطر يهدد التربة الزراعية مستقبلاً لأنه بعد التحليل يعتبر بذاراً غير صالح للزراعة».

بدوره رئيس مجلس المحافظة، “أحمد عويد السعيد”، أشار إلى «دور الإعلام الرئيسي في إظهار الحق والبحث عن الحقيقة، باعتباره همزة الوصل بين المواطن والمسؤول».

وتركزت مداخلات الأعضاء على عدة قضايا خدمية، بينها معالجة حالة الزحام في مديرية النفوس، ووضع حد لحالات الابتزاز والسمسرة وإنهاء دور معقبي المعاملات، وتنفيذ مجرور للصرف الصحي في قريتي “جرمز” و”ذبانة”، وغيرها من المطالب الخدمية الأخرى.

اقرأ أيضا: محافظ الحسكة: فساد بقيمة 4 مليارات بمطحنة واحدة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى