“شكران مرتجى” تستفرد بـ “أيمن زيدان”.. محافظ “القنيطرة”: أخطأنا.. عناوين الصباح

إغلاق محطتي وقود بدمشق.. انخفاض عدد حوادث السير في “دمشق” وريفها.. سوريا تحتاج 20 مليون طن سنوياً من الإسمنت لإعادة الإعمار

سناك سوري – متابعات

يحكى أن رجلاً حُكم ظلماً بجرم لم يرتكبه ومن ثم بعد عشرة أعوام من السجن، أخرجوه حين اكتشفوا صدفة أنه بريء، ومجاملة له أمام الإعلام قالوا له: “آسفين”، ثم أطلقوا سراحه وعادوا إلى عملهم في ملاحقة المجرمين، أما البريء الذي خسر عشر سنوات من عمره، فخرج إلى النور الذي طال انتظاره يبحث عن بداية ما، (على سيرة البدايات، بلاها التراجيديا من الصبح أساساً عادي كل الناس بتغلط ما حدا معصوم).

علينا أن لا ننسى أبداً أن الأخطاء واردة خصوصاً حين نسمع اعتراف محافظ القنيطرة “همام دبيات” بوجود أخطاء رافقت توزيع منحة النحل التي ذهبت إلى غير المربين وبالتالي خسارة النحل لعدم قدرة ومعرفة الذين حصلوا عليها بتربية النحل، (إذا وقفت عالنحل بسيطة منقلوا آسفين وبتخلص الحكاية).

وعلى إثر ذلك فقد طالب المحافظ خلال حضوره المؤتمر السنوي لفلاحي القنيطرة مديرية الزراعة بإشراك الجمعيات الفلاحية بتوزيع المنح ووصولها لمستحقيها، (محلولة خلص، المرة الجاية ما في غلط بتوزيع المنح)، (الوطن).

بسبب الغش في البنزين إغلاق محطتي وقود في “دمشق”

على خلفية الضجة والاستياء التي أثارها موضوع البنزين المغشوش لدى المواطنين والذي أدى إلى تعطيل سياراتهم أعلنت وزارة  النفط والثروة المعدنية أنها ألغت التعامل مع محطتي “زغلولة” في الطبالة وأخرى في الميدان بسبب الغش في مادة البنزين، (المورفين يعتبر من أقوى أنواع المسكنات، لكنه لا يفيد السيارات).

المصدر أشار أيضاً إلى أن الوزارة بدأت اجراءات جديدة لضبط حالات الغش استكمالاً لما تم اتخاذه مؤخراً في اللجنة الاقتصادية من رفع أسعار المذيبات التي تمتلك مواصفات كيميائية قريبة من مواصفات مادة البنزين والتي كان سعرها منخفض جداً مقارنة بسعر البنزين (يعني أصحاب المحطات ماعاد فيهن يشتروها مثلاً)، مشيراً إلى أن المواد التي تم رفع سعرها هي (نفتا خفيفة ـ نفتا محسنة ـ لولوين ـ اكزاملين ـ وايت سبرت) وهي المواد التي يتم خلطها مع البنزين في محطات الوقود ما يؤدي إلى خفض جودة المادة على حساب زيادة الكمية، (يعني لو يتحلل البنزين بالكازيات بشكل يومي ما بتنحل الحكاية؟!)، (الثورة، راميا غزال).

شوارع “دمشق” وساحاتها العامة مكبلة بالسلاسل والقيود الحديدية

يشتكي عدد كبير من مواطني “دمشق” من ظاهرة حجز مواقف السيارات بالسلاسل والقيود الحديدية التي  انتشرت بشكل كبير في الشوارع والساحات العامة وأمام المحلات التجارية وانتقلت إلى المطاعم وأماكن العمل مؤكدين أن الأمر يشكل مخالفة صريحة وتعدٍّ واضح على الأملاك العامة، مطالبين بتفعيل الرقابة لإزالتها وتسجيل المخالفات وفرض العقوبات بحق من يتجاوز القانون.

قوانين وضوابط خاصة لهذه الحالات تحدث عنها “فيصل سرور “عضو المكتب التنفيذي لقطاع التخطيط والمالية في محافظ “دمشق”  مشيراً إلى وجود الغرامات التي تترواح بين 15 و100 ألف. (عجيب كيف أصحاب السيارات ما عميخافوا من الدفع والمخالفة).(تشرين، دينا عيد).

انخفاض عدد حوادث السير في “ريف دمشق”  وفرع مرور “حرستا” بالخدمة قريباً

أكد رئيس فرع مرور “ريف دمشق” “عبد الجواد عوض” أن حوادث السير في المحافظة انخفضت بنسبة 30 بالمئة عن العام الماضي من دون أن يذكر عددها سواء في العام الحالي أم الماضي، معتبراً أن السبب يعود إلى الوعي الكبير لدى السائقين، وعودة الأمان إلى الطرقات (هي بدها شرح كبير، كيف يعني) إضافة لتغطية الطرقات المؤدية إلى الدول المجاورة بكاميرات مراقبة وضبط السرعة، لافتاً إلى أن الهدف منها ليس المخالفة بل توعية السائقين.

“عوض” بيَّن أنه تم تفعيل مكتب لتأمين السيارات في فرعي دمشق وريفها بما في ذلك المبنى في حرستا، حيث أصبح بإمكان المواطن استخراج براءة ذمة للسيارة من الفرع ثم تأمينها مباشرة في الفرع ذاته بدلاً من أن يضطر للذهاب إلى شركة التأمين، (واو، بالفعل إنجاز كبير وضخم وابن عالم وناس).(الوطن، محمد منار حميجو).

اقرأ أيضاً: وزير المالية: موظفون يساعدون على التهرب الضريبي.. برلماني يعترف بمخالفة القوانين.. عناوين الصباح

بسبب انقطاع الكهرباء المولدات تتعدى على الشوارع في “دمشق وريفها”

يؤكد أصحاب المحلات التجارية في “دمشق وريفها” حاجتهم الماسة لوضع المولدات الكهربائية بجانب محلاتهم في الشوارع العامة على الرغم مما تسببه من تلوث بيئي وسمعي، وأنهم بدونها مضطرون لإغلاق محلاتهم خاصة في ظل الانقطاع المتكرر للكهرباء التي يحتاجونها في أعمالهم.

مدير شؤون الأملاك في محافظة “دمشق” المهندس “باسم سلهب” أشار إلى وجود لجان تمنح رخص خاصة لهذه الغاية وتستوفي الرسوم اللازمة، في حين بين مدير دوائر الخدمات في المحافظة “لؤي علوش” أن المحافظة مستمرة في إزالة كل الإشغالات المخالفة في المدينة وتنظمها بحيث لا تؤثر على حركة السيارات إضافة لإزالة الإشغالات وتنظيم الضبوط للمخالفين الذين لم يحصلوا  على موافقة رسمية من المحافظة بذلك ودفع الرسوم المترتبة على الإشغال. (فرض الرسوم أسهل بكثير من توفير الكهرباء على مدار الساعة)، (تشرين، بشرى سمير).

سوريا: الحاجة لـ 18-20 مليون طن سنوياً من الإسمنت لإعادة الإعمار

كشف المدير العام لمؤسسة الإسمنت ومواد البناء “أيمن نبهان” عن حاجة سوريا من مادة الاسمنت في مرحلة إعادة الإعمار والتي تتراوح بين 18 إلى 20 مليون طن سنوياً، علماً أن ما تنتجه المؤسسة لا يتجاوز 3 ملايين طن سنوياً، ومع القطاع الخاص يصل إلى 5 ملايين طن، أي أن البلاد غير قادرة وحدها على تأمين المواد الأولية من الإسمنت، (هالحرب ما خلت شي ما عملتو فينا، الله يعين الحكومة).

كلام المدير جاء خلال المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق ملتقى الأعمال الخاص بقطاع الإسمنت في سوريا المزمع انعقاده خلال الفترة بين 14 و15 الشهر الجاري، حيث أكد أن الحاجة للتشاركية مع القطاع الخاص في هذا المجال كبيرة وأنه لا يمكن للقطاع العام أن يبقى وحده، (التشاركية مهمة حتى بين المواطن والحكومة)، (الوطن، هناء غانم).

فن

نشرت الفنانة السورية “شكران مرتجى” على حسابها على انستغرام صورة حديثة جمعتها بالممثل “أيمن زيدان” وعلقت عليها بالتالي: «أستاذي ومن منحني أهم الفرص الغالي عرّاب الدراما السوريّة أيمن زيدان ألتقط موهبتي منذ تخرّجت وكانت الفرصة تلو الفرصة عشرات الأعمال وأجمل الأدوار».

وأضافت: «جميل وأمل، وأخيراً استفردت فيه. الأستاذ جميل بحبك كتير.. انقلعي من هون أمل (شخصيتي بمسلسل جميل وهناء).. هوا أستاذ.. يطيرك».

يذكر أن المسلسل عرض قبل مايقارب 22 عاماً حيث جسدت “شكران”شخصية “أمل” الى جانب الممثل السوري أيمن زيدان في مسلسل “يوميات جميل وهناء” الذي عرض الجزء الأول منه في العام 1997.

اقرأ أيضاً: “القادري” يهاجم من يقولون إن نتائج الانتخابات محسومة (مغرضين).. كاسة شاي بـ”1900″.. عناوين الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع