أخر الأخباررياضة

سنحريب ملكي .. دعاه المنتخب البلجيكي ولم يندم على اختيار سوريا

ملكي: وصلنا لأفضل تصنيف في تاريخ سوريا خلال الحرب

قال لاعب منتخب “سوريا” سابقاً “سنحاريب ملكي” أنه خاض تدريبات تحضيرية مع المنتخب البلجيكي تحت 23 عام، وسجل هدفاً في مباراة ودية وقدم أداءً جيداً، لكنه اختار أن يكون مع منتخب “سوريا” قائلاً أنه لم يندم على هذا القرار رغم النتائج التي حققتها “بلجيكا” لاحقاً.

سناك سوري – متابعات

وأضاف “ملكي” في حديثه لموقع “سود إينفو” الفرنسي أن مدرب المنتخب البلجيكي سابقاً “رينيه فاندريكن” تواصل معه بعد ذلك ليكون في التشكيلة التي تضم 24 لاعباً قائلاً له أنه لو لعب حينها ولو دقيقة لكان سيشكّل فرقاً، إلا أنه وبحسب حديثه كان يدرك في قرارة نفسه أن الانضمام لمنتخب “سوريا” هو القرار الصائب لأنه في “بلجيكا” لم يكن يمتلك مهارات “لوكاكو” أو “بنتكي” أو “باتشواي” أو “هازارد” على حد قوله.

لعب “ملكي” مع منتخب “سوريا” 30 مباراة قائلاً أنه يعرف مستواه وأن عليه مواجهة منتخبات مثل “اليابان” وخوض بطولة كأس آسيا، مبيناً أنه تمكن من السفر ورؤية ثقافات وعقليات أخرى.

كما أشار إلى أن الحرب السورية منعت المنتخب من خوض المباريات على أرضه، حيث كان يلعب المباريات في “إيران” “الإمارات”، “الأردن”، مبيناً أن اللاعبين الذين كانوا داخل البلاد مرّوا بحالة صدمة وفق وصفه، وتحدثوا له عن انفجار قنبلة بجانب الحافلة التي كانت تقلّهم مباشرة.

المفارقة بحسب “ملكي” أن المنتخب وصل لأفضل تصنيف في “الفيفا” بتاريخه ببلوغ المركز 75 دولياً، وشارك بكأس آسيا وكان قريباً من التأهل لكأس العالم وتم كل ذلك خلال الحرب.

يذكر أن “ملكي” يبلغ من العمر 38 عاماً واعتزل اللعب عام 2017، بعد مسيرة تنقّل خلالها بين فرق الدوري البلجيكي مثل “رولازر” و”لوكرين” وفي “اليونان” مع “بانتراكيكوس” وفي “هولندا” مع “بيرشخوت” و”رودا” وفي “تركيا” مع “قاسم باشا” وأخيراً في “قطر” مع “الوكرة”.

اقرأ أيضاً: حطّم رقم يوهان كرويف …. سنحاريب ملكي بقي وفياً لمنتخب سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى