رغم الإصابة.. السورية “شمس أحمد” تحصد برونزية التايكوندو في “الأردن”

"شمس أحمد" على منصة التتويج

“شمس” لـ”سناك سوري”: المشاركة كسرت لدي رهبة البساط وأطمح بالذهبية على مستوى العالم مستقبلاً

سناك سوري – دمشق

رغم أنها كانت تلعب بقدم مصابة، إلا أن “شمس أحمد” لاعبة المنتخب السوري حصلت على الميدالية البرونزية في مسابقة بطولة “آسيا” للتايكوندو المقامة في “الأردن”.

“شمس” وهي طالبة في الصف الثاني الثانوي العلمي (حادي عشر علمي) تحضرت للتصفيات من خلال عدد من المعسكرات والتدريبات كما قالت، مضيفة في حديثها مع “سناك سوري”: «بدأت تجارب المنتخب التي تؤهلني للبطولة منذ الشهر الأول واستمرت حتى فترة ماقبل البطولة بـ 15 يوماً حيث خضعت لمعسكر تدريبي في “دمشق” وتصفيات أهلتني لتمثيل المنتخب في البطولة لكنني تعرضت لإصابة في قدمي اليمين احتجت على إثرها لاستراحة مدة أربعة أيام إلا أني أصريت على العودة واللعب بالرغم من عدم تعافي قدمي بشكل جيد لأنني كنت مصرة على المشاركة في البطولة مهما حدث».

اللقاء مع البطلة اللبنانية كان حاسماً في نيل “أحمد” للبرونزية، تقول البطلة السورية إن الجولة الأولى انتهت 19-7 لصالحها بينما الثانية كانت المنافسة على أشدها في الثانية التي انتهت 27-26 لصالحها أيضاً قبل أن تحسمها في الجولة الثالثة وتنال البرونز وتحقق مجدها الشخصي والمجد لبلادها.

كانت اللاعبة السورية واثقة من قدرتها على تحقيق نتيجة جيدة رغم ظروف الإصابة والمنافسة القوية، خصوصاً «مع لاعبة منتخب “الصين” والتي كانت أطول مني بحوالي 15 سم وهي بطلة عالم ولديها خبرة أكبر مني لكنني لم أستسلم إلى أن تعرضت لضربة على رجلي المصابة أصلاً وخرجت من الجولة الأولى».

فوز “شمس” بالبرونزية زاد من إصرارها على تحقيق المزيد في البطولات القادمة، مؤكدة أن هذه المشاركة كسرت لديها رهبة البساط وأصبح حلمها بـ الذهب أكبر في المرات القادمة على مستوى العالم أيضاً.

لاعبة نادي الوثبة الرياضي ومركز الضاحية الرياضي وابنة قرية “معان” بريف “حماة” التي هجرتها الحرب من منزلها أهدت الفوز لبلدها “سوريا” ولقريتها ومدربها مؤكدة أنها ستستمر في التدريب حتى تتمكن من تحقيق نتائج أفضل في المسابقات القادمة.

اقرأ أيضاً: “غزال سوريا” يحصد ذهبية جديدة في “لندن” !

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع