دير الزور.. إزالة عشرات الأبنية التي تشكل خطراً على الأهالي

أحد الأبنية المهددة بالسقوط في دير الزور - سناك سوري

بعد انتظار 4 سنوات… مدينة دير الزور تبدأ إزالة الأبنية الآيلة للسقوط

سناك سوري – فاروق المضحي

باشرت ورشات الشركة العامة للطرق والجسور تنفيذ مشروعها الأول من نوعه لإزالة الأبنية الآيلة للسقوط في أحياء مدينة دير الزور بالتعاون مع مجلس المدينة، وذلك بعد مضي قرابة 4 سنوات على فك حصار داعش عن المدينة وبدء عودة الأهالي النازحين إليها.

رئيس مجلس مدينة دير الزور المهندس “رائد منديل” قال لـ سناك سوري أن الإزالة ستكون للأبنية الآيلة للسقوط والتي تشكل خطراً على سلامة الأهالي، مشيراً إلى أنه في اليوم الأول للحملة تمت إزالة البناء الأول في حي الجبيلة بالقرب من جامع الفردوس وذلك لشدة خطورته على الأهالي وسيتم إزالة 31 بناء كمرحلة أولى وفق العقد المبرم مع الشركة والذي وصلت قيمته إلى 50 مليون والأولوية في العمل هي الأبنية الأشد خطورة على سلامة الأهالي .

وتابع ” منديل” يتم ترحيل الأنقاض لهذه الأبنية ونواتج الهدم إلى مستودع خاص لمجلس المدينة لتسليمها الأهالي مستقبلا أو وضعها في المزاد العلني .
يذكر أن مجلس مدينة دير الزور يعمل على ترميم بعض الأسواق المدمرة وفتح الشوارع المتضررة من المعارك التي شهدتها المدينة في مواجهة تنظيم داعش.

اقرأ أيضاً: وفاة عاملين وإصابة آخرين في انهيار مبنى سكني بـ “دير الزور”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع