حماية المستهلك : الأسعار ارتفعت 5% فقط!

مواطن يبيع الليمون على عربة.. سناك سوري

حماية المستهلك تقول إن التجار يحتكرون… طيب اتصلوا مع وزارة حماية المستهلك تجي تقلهم “موعيب عليكم!”.

سناك سوري _ متابعات

قال عضو جمعية حماية المستهلك “بسام درويش” أن ارتفاع أسعار معظم المواد الغذائية تراوح بين 5 إلى 7 بالمئة حسب ما نقل موقع “الاقتصادي”.(يا ريتا وقفت على 7%)
و بيّن “درويش” أن ارتفاع أسعار السلع الغذائية شمل المواد الأساسية كـ “الرز و السكر و الزيت”، موضحاً أن سعر كيلو الرز وصل إلى 286 ليرة بارتفاع 16 ليرة بينما زاد سعر كيلو السكر 10 ليرات ليصل إلى 240 ليرة للكيلو “المستهلك عم يشوف أعلى من هالأسعار بالسوق بيقدر يشتري من جمعية حمايتو؟؟”
فيما أشار “درويش” إلى ضعف القوة الشرائية في الأسواق الذي لم يلفت النظر إلى ارتفاع الأسعار “لا بالعكس ما لفت شي تاني غير النظر لأنو المواطن ما عم يطلع بإيدو غير يتفرج ع هالأسعار”
و أضاف”درويش” أنه شهد خلال جولته في السوق اليوم امتناع بعض التجار عن بيع بعض المواد مثل السردين بانتظار ثبات سعر صرف الدولار!! “اي و ما عملت شي؟ هاد مو اسمو احتكار؟ ما بيعاقب عليه القانون؟ كان لازم تتصل بوزارة حماية المستهلك فوراً كانوا اجوا قالوا للتجار المحتكرين “موعيب عليكم”.
يذكر أن الأسابيع الماضية شهدت ارتفاعاً ملحوظاً بسعر صرف الدولار أمام الليرة السورية في السوق السوداء التي تسميها الحكومة السورية السوق الموازية ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار جميع أنواع السلع في السوق و ضمنها المواد الغذائية و في حين لا تعترف الحكومة السورية بأسعار السوق الموازية لصرف الدولار و تصر أن سعر المصرف المركزي “438ليرة للدولار” هو السعر الرسمي فإنها تقف موقف المتفرج بالنسبة لأسعار السلع فيما يبقى المواطن الخاسر الوحيد في لعبة تحكم التجار بالسعر و تفرّج الحكومة.

اقرأ أيضاً :شيلك من قصة الدولار كيفنا معك بالبطاقة الذكية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع