بعد الاعتداء على ناخبين في لبنان … السفير السوري يناشد

السفير السوري لدى لبنان علي عبد الكريم علي _ انترنت

علي عبد الكريم علي: حشود الناخبين من المفترض أن تسعد اللبنانيين

سناك سوري _ متابعات

قال السفير السوري في “لبنان” “علي عبد الكريم علي” أنه لا يوجد أي مبرر كي يقدِم عدد من اللبنانيين على الاعتداء على الحافلات التي تقلّ سوريين للمشاركة في الانتخابات الرئاسية.
وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم قال “علي” تعليقاً على ما شهدته “بيروت” اليوم من اعتداء على سوريين، أنه يناشد كل القوى والأجهزة اللبنانية في الحكومة والجيش وأجهزة الأمن للتدخل وتطويق ما يجري لأن ما يحدث يسيء لصورة “لبنان” على حد قوله.

اقرأ أيضاً: متطرفون في لبنان بمناطق محسوبة على جعجع يهاجمون الناخبين السوريين

وطالب “علي” بأن يكون هناك ملاحقة ومحاسبة من قبل السلطات اللبنانية لكل من اعتدى على السوريين الذين كانوا متجهين إلى السفارة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، مضيفاً أن المعالجة تقتضي فتح الطرقات وردع الذين اعتدوا على السوريين، مشيراً إلى أن الحشود الكبيرة التي توافدت للانتخاب كان من المفترض أن تسعد كل اللبنانيين.
واعتبر السفير السوري أن الحقائق تقول بأن السوريين في “لبنان” أكبر من طاقة “لبنان” على الاحتمال، مضيفاً أن “سوريا” كانت مرحبة ومستعدة ومتجاوبة ومبادرة لحل هذه الأعباء على “لبنان” الشقيق.
جاء ذلك بعد أن اعتدى عدد من أنصار حزب “القوات اللبنانية” اليوم في “بيروت” على حافلات تقلّ سوريين يرفعون الأعلام السورية وصور الرئيس “بشار الأسد”، وذلك بعد تحريض من رئيس الحزب “سمير جعجع” يوم أمس ودعوته لترحيل السوريين المشاركين في التصويت للرئيس “الأسد”.

اقرأ أيضاً: سمير جعجع يدعو لترحيل المصوّتين للأسد من لبنان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع