أخر الأخبارإقرأ أيضا

بعد أن غابوا عنه خلال سنوات الحرب… كراج البولمان في القابون يستعيد زواره

حركة نشيطة في كراج البولمان قبل العيد

سناك سوري – متابعات

تشعر “رشا فتحي” بالارتياح لعودة كراجات البولمان في منطقة “القابون” للعمل حيث تتواجد شركات النقل في مقر واحد، الأمر الذي سهّل سفرها إلى المكان الذي تريده وفي الوقت الذي تختاره ودون حجز مسبق.

مشهد عودة السوريين لاستخدام كراجات البولمان كمحطة للانطلاق و التي وضعتها محافظة “دمشق” في الخدمة منذ السادس من شهر أيار العام 2019 بعد أن توقف خلال سنوات الحرب، يبعث في نفوس المسافرين شعور الأمن والطمأنينة ومنهم “حلا البدران” التي تسافر للمرة الأولى منذ خمس سنوات إلى مدينتها “دير الزور”، حسب مانقلته الزميلة “رحاب علي” من وكالة سانا.

السوريون الذين عانوا خلال سنوات الحرب من انقطاع الكثير من الطرق ومن وسائل النقل وارتفاع أسعارها سيتمكنون بعد عودة الكراج للعمل من تخفيف أجور النقل خاصة أولئك الذين اضطروا طيلة سنوات لاستخدام الفانات التي كانت تحصل على أجرة 5000 ليرة سورية لكل راكب بعد تقنين البنزين الأمر الذي استنزف جيوب الكثيرين منهم وزاد من معاناتهم ومن سوء أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية في ظل غياب كامل لأجهزة حماية المستهلك التي لم تحرك ساكناً لضبط الأمر.

يشار إلى أن مركز الانطلاق في “حرستا” تعرض لأضرار كبيرة خلال الحرب وتم إيجاد بديل لمركز وقوف البولمانات كإجراء مؤقت في منطقة البانوراما على أوتستراد العدوي ليعود في أيار الماضي إلى العمل ونقل المسافرين باتجاه المناطق الشمالية والوسطى والساحلية والشرقية.

اقرأ أيضاً:أكثر من 2 مليون ليرة أتاوات يدفعها سائقو “الفان” يومياً


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى