أخر الأخبارسناك ساخن

بسبب مياه ساخنة ومفك براغي … جريمة قتل شابة على يد زوجها

بيان رسمي حول وفاة الشابة آيات الرفاعي

نشرت وزارة الداخلية بياناً يخص وفاة الشابة “آيات الرفاعي” والتي فارقت الحياة يوم 31 كانون الأول الماضي، ونُقلت إلى مشفى “المجتهد” بـ “دمشق”.

سناك سوري – متابعات

وجاء في البيان أنه بتاريخ 31 كانون الأول 2021 وفي الساعة العاشرة مساءً تم إخبار قسم شرطة “القنوات” في “دمشق” بدخول “الرفاعي” إسعافاً إلى المشفى وكانت مفارقة الحياة من منزل زوجها في محلة “المجتهد”.

وأضاف أنه تم ضبط إفادة الطبيبة المسعفة على الفور حيث أكدت أن “الرفاعي” دخلت المشفى مفارقة الحياة مع توقف القلب والتنفس، وحضر والد ووالدة الشابة وقدموا ادعاءاً بحق زوجها بسبب وجود خلافات بينه وبينها مشيرين إلى أنها كانت تتعرض للضرب منه بالإضافة للمعاملة السيئة من والده وزوجة والده المدعوة “قمر .ي”.

وبحسب البيان، فقد تم توقيف الزوج المدعو “غياث .ح” بعد الادعاء، وبعد تحري منزله عثر فيه على قطعتين خشب على شكل عصا “خيزرانة”، وواحدة منهما يوجد برأسها عدة دبابيس حديدية، فيما تم مصادرة القطعتين.

الزوج اعترف بعد التحقيق وفق البيان أن والده ووالدته كانا يضربان “الرفاعي” باستمرار وذلك بقصد تأديبها وتعليمها وفق تعبيره ، وفي يوم وفاتها تعرضت للضرب من قبل والده مرتين، الأولى كانت نتيجة خلافه مع المغدورة بسبب الماء الساخن والثانية بسبب خلافه على فقدان مفك براغي كان يبحث عنه، مما أدى لوقوع شجار بينه وبين الشابة، فأقدم على ضربها على رأسها بالحائط ثم تركها بالغرفة.

وبعد حوالي ساعة من الحادثة، حضر ابن شقيق الزوج الحدث “ع .ح” وشاهدها بحالة مزرية وتم إسعافها، وبعد التحقيق مع والدا الزوج اعترفا بضرب المغدورة، وأشار البيان إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة معهم، وسيتم تقديمهم للقضاء.

يذكر أن قضية “الرفاعي” أثارت جدلاً واسعاً عبر وسائل التواصل إثر تداول روايات حول وفاتها، تتحدث إحداهما عن انتحارها والأخرى عن تعنيفها من قبل زوجها.

اقرأ أيضاً: باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء.. نحتاج قانوناً لحمايتهن من العنف 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P