المالية تنفي القول أن الراتب يكفي المواطن

وزير المالية مأمون حمدان خلال الاجتماع في البرلمان-صفحة مجلس الشعب على الفيسبوك

سوريون عبر السوشال ميديا: ما يهمنا أن يقول لنا وزير المالية ماذا يمكن للمواطن أن يشتري بالليرة السورية حاليا وكيف يمكن للموظف المتقاعد أن يعيش براتبه

سناك سوري-دمشق

«حلو كتير إذا مو صادر عنو، يعني بتعرفوا إنو الراتب ما بكفي ما؟»، هو ذا التعليق الذي أورده “علي”، على منشور صفحة وزارة المالية الرسمية بالفيسبوك، الذي تنفي فيه الوزارة صحة التصريحات التي نسبت لوزيرها “مأمون حمدان”، حول أن «المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح».

المكتب الإعلامي للوزارة، نفى صحة التصريح دون أن يأتي على ذكره، وأورد روابط لقاءات “حمدان” الأخيرة، مؤكداً أنه لم يتم التطرق أبداً إلى موضوع الرواتب، (بوضع متل هذا بيفترض المواطن إنو الراتب هو أهم موضوع ممكن التطرق إلو، يمكن من هون إجا اللغط).

التعليقات توالت على المنشور لدرجة أن “رامي”، ذكّر بتصريح قديم لوزير المالية، وقال: «اي ومنشور تبع انو مافي حدا جوعان ؟»، في حين كتب “زين”: «بدنا ياه يطرق ويحكي عن ضعف الرواتب وعن فقر الشعب وتجويعه، وعن ضرورة زيادة الرواتب 40 ضعف متل مازادت الأسعار 100ضعف لأن رح نموت من الجوع مو بس جوعانين».

«يعني هاد بيعفيه من الوضع المزري الذي وصل البلد إليه»، يتساءل “عمار”، يليه “إبراهيم”، الذي قال: «ما يهمنا أن يقول لنا وزير المالية ماذا يمكن للمواطن أن يشتري بالليرة السورية حاليا وكيف يمكن للموظف المتقاعد أن يعيش براتبه. عندها نقدم لهذا الوزير تعظيم سلام»، في حين رأت “سيرين”، أنها «تصريحات دمرت البشرية، ونفي الاشاعة هوي تأكيد للكلام، لكن هل من محاولات لتحسين طفيف بالوضع؟؟؟؟؟ يتساءل مراقبون».

اقرأ أيضاً: هل قال وزير المالية إن المواطن قادر على العيش براتبه؟

“عماد”، قال: «بس نفي هالكلام دليل إنو الراتب ما بيكفي، السؤال كوزارة مالية شو عمتعملوا لتحسين الراتب، يتساءل كل الشعب السوري»، في حين أبدى “بسام” استغراباً «من هذه التلفيقات التي كثرت على مواقع التواصل الاجتماعي علما بأن السيد وزير المالية لم يظهر سوى في اللقاء التلفزيوني وكان عبر الهاتف ولم يتم التطرق لموضوع الرواتب والأجور، السيد وزير المالية هو موضوعي دائماً وهو شفاف في طرح موضوع تحسين الوضع المعيشي للمواطن بشكل عام ولا يمكن أن يصدر عنه مثل هذا الكلام».

أما “حسين”، فيبدو أنه متابع دائم لتصريحات وزير المالية، وذكره بلقاء قديم عام 2018 على التلفزيون السوري، وقال: «سألو مذيع للسيد الوزير عن زيادة الرواتب فصرح بأن خطط الحكومة تنزيل أسعار وليس زيادة رواتب انا من متابعين قنوات السورية.. تمسيح جوخ وبس».

نفي المالية للتصريح عبر صفحتها أمس الجمعة أتى بعد أكثر من يوم على الجدل الذي شهدته السوشل ميديا، وتداول التصريح بكثير من الغضب بين سوريين عبر الفيسبوك، كما أنه يأتي بعد أن كانت نفته في تصريح لموقع قناة “روسيا اليوم”.

يذكر أن المواطن السوري يعيش اليوم واقعاً معيشياً مزرياً، خصوصاً بعد موجة ارتفاع الأسعار الأخيرة التي فاقت القدرة على التحمل، وسط استمرار ضعف الأجور والرواتب الشهرية خصوصاً للعاملين في القطاع العام.

اقرأ أيضاً: المالية السورية تنفي تصريحات منسوبة لها عن طريق روسيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع