اللاذقية.. تفاصيل جديدة عن حريق مستودعات مؤسسة التبغ بالقرداحة

مبنى الريجة في القرداحة وقد انهار بسبب النيران

متى تنتهي تحقيقات حرائق مستودعات التبغ في القرداحة؟

سناك سوري-متابعات

رغم الإشكال الكبير الذي أثاره، والتساؤلات الأكثر التي يتساءلها المواطنون حالياً عن مصير تحقيقات الحريق في مستودعات التبغ بالمحافظة شهر تشرين الأول الفائت، إلا أنه لا توضيحات ترضي الفضول حتى الآن، ولا تجيب عن تساؤلات المواطن المشروعة الذي يحق له معرفة ماذا جرى وماذا سيجري!.

موقع الوطن أون لاين، قال إنه تم التأكد من وجود تأمين على مستودعات المؤسسة العامة للتبغ في “اللاذقية”، من الحريق، بعقد تبلغ قيمته التأمينية نحو 1.5 مليار ليرة، مضيفاً أنه تمت «تغطية نحو ثلث العقد فقط لدى شركة إعادة تأمين تعمل في السوق المحلية (لم يذكر اسمها)».

الإجابة على سؤال إن كانت شركة التأمين ستتحمل الأضرار، ليست واضحة اليوم، واكتفت مؤسستا التبغ والتأمين بالقول إن «التحقيقات مازالت جارية حول حادث الحريق للكشف عن مسبباته وتحديد المسؤوليات وأن نتائج هذه التحقيقات هي من يحدد مدى إلزام الجهة المبرمة لعقد التأمين بتغطية الضرر ودفع التعويضات».

اقرأ أيضاً: القرداحة: النيران تدمر مبنى مؤسسة التبغ (الريجة)

وكانت مؤسسة التبغ قد أعفت بعض المسؤولين في فرع “القرداحة”، من مناصبهم ونقل آخرين إلى مواقع أخرى بعد يومين على حرائق “القرداحة” التي طالت مستودعات التبغ، وأدت لأضرار مادية قدرت قيمتها بـ1500 طن من التبغ.

وقال “محسن عبيدو” مدير عام المؤسسة العامة للتبغ في “اللاذقية”، لاحقاً إنه حسب الترجيحات ومشاهدات الأهالي في المنطقة فإن كرات نارية كانت تضرب مبنى الريجة الذي تعرض للحريق خلال الحرائق التي شهدتها المحافظة مؤخراً، مشيراً أن التحقيقات ستكشف لاحقاً النتيجة وستؤكد الأمر أو تنفيه.

اقرأ أيضاً: إعفاء مسؤولين بالتبغ بعد حريق القرداحة.. والحكومة توقف المسابقات فجأة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع