السياحة في “المالديف” أرخص من السياحة في “اللاذقية”!

ولاد المالديفيين ولاد البطة البيضة ونحن ولاد البطة السوداء ليقدروا يصيفوا ويتفندقوا ونحن لا مثلاً؟!

سناك سوري-خاص

بدأت شركات السياحة السورية بإصدار عروضها السياحية لعيد الأضحى القادم بعد أقل من شهرين، وكان لافتاً أحد العروض إلى جزر “المالديف” الشهيرة مقارنة بالسياحة داخل اللاذقية الساحلية في “سوريا”.

رحلة “المالديف” تتضمن 6 أيام، 5 ليالي، والإقامة ستكون في فندق خمس نجوم مع وجبة الإفطار وكل هذا تكلفته 599 دولار، على أن يكون الدفع بالليرة السورية حصراً!.

“منجي على النسخة السورية، ففي “اللاذقية” حجزت “ندى” 3 أيام في فندق “لاميرا” أو المريديان سابقاً والمصنف بـ3 نجمات، تكلفة الليلة الواحدة مع إفطار 38 ألف ليرة سورية، كما تقول مضيفة أنها لو سمعت برحلة “المالديف” لكانت غيرت رأيها وحجزت بها.

في حين تبلغ تكلفة أقل غرفة في منتجع “روتانا أفاميا” في “اللاذقية” 45 ألف ليرة لليوم الواحد، وتتدرج بالإرتفاع لتصل إلى 135 ألف ليرة للشاليه من 3 غرف.

وبمقارنة الأسعار نجد أن تكلفة الإقامة في منتجع 5 نجوم في “المالديف” أرخص بكثير من تكلفة الإقامة في فندق يوازيه بالنجمات أو يقل عنه بها داخل “سوريا”، بفارق ضربة المنية بفندقنا المحلي الوطني.

ويتساءل مواطن “مو دايس روتانا ولا الميرديان ولا المالديف”، “إنو ليش ولاد المالديفيين فيهن يصيفوا ببلادن ونحن السوريين ما منقدر نحلم بالموضوع؟!”. (بالله ليش)!.

اقرأ أيضاً: أسعار المنتجعات السياحية بـ”العالي كتير”.. والوزير يرفض الإساءة “للموسم السياحي”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع