الزامل يُذكّر : الكهرباء لن تكون مريحة هالشتوية

سيكون شتاءاً مليئاً بالرومنسية والمطر بلا كهرباء.. حضروا مونة الليدات والبطاريات واستعدوا

سناك سوري-متابعات

أعاد وزير الكهرباء “غسان الزامل”، التأكيد على أن الكهرباء لن تنور شتائنا هذا العام جداً، بقوله إن وضع الكهرباء لن يكون مريحاً هذ الشتاء بكل تأكيد، (صلحوا الليدات، ظبطوا الشواحن، تشبثوا قبل الإنطلاق نحو العتمة).

“الزامل”، الذي سبق وأن قال هذا الكلام أواخر تشرين الأول الفائت، عاد ليذكر به اليوم (حتى ما يتأمل المواطن زيادة ويفكر لا سمح الله شي تفكير محرج)، وأضاف خلال وجوده في البرلمان أمس الأربعاء، لمناقشة موازنة الكهرباء، أن هناك عجز في توليد الطاقة الكهربائية، فالتوليد حالياً بحدود 3 آلاف ميغا بينما تبلغ حاجة البلاد إلى 8000 آلاف، (على هالحكي التقنين حيكون تلتين والكهربا تلت، أوللا المواطن رح يغرق بالرومنسية مطر وبلا كهربا).

الوضع يمكن أن يكون مقبولاً في حال تم توفير مادتي الغاز والمازوت، وتحسن القدرة الشرائية للمواطن (معناها مافي أمل يكون مقبول بالمرة)، وفق “الزامل”، مضيفاً بحسب ما نقل الوطن أون لاين: «نحن في وضع حرب وفي الحقيقة الحرب الاقتصادية أشد وطأة من الحرب العسكرية»، (مرة بحالة حرب، ومرة بحالة عقوبات، وقبل منها حالة تأهب، يا ترى حالة الراحة أيمت بيحين موعدها؟).

حديث “الزامل” الذي يبدو منطقياً في ظل ما يعيشه المواطن السوري اليوم، يتعارض مع حديث سابق لرئيس الحكومة “حسين عرنوس”، حين قال أواخر أيلول الفائت في البرلمان إنه سيكون شتاءاً آمناً لناحية توفير المشتقات النفطية.

اقرأ أيضاً: عرنوس للنواب: الشتاء سيكون آمنا.. وزيادة الرواتب حسب توفر الإمكانيات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع