أخر الأخبار

البنتاغون: “داعش” عاد للظهور في “سوريا”.. وروسيا تعلن جاهزيتها

“الولايات المتحدة”: “داعش جدّد نشاطه مع الانسحاب الجزئي للقوات الأمريكية

سناك سوري _ متابعات

أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم تقريراً تحدّثت خلاله عن عودة تنظيم “داعش” للظهور في “سوريا”، حيث استأنف التنظيم أنشطته العسكرية خلال الأشهر الثلاثة الماضية بحسب التقرير.
وأشار مفتش عام بوزارة الدفاع الأمريكية إلى أن تنظيم “داعش” استطاع إعادة توحيد صفوفه ودعم عمليّات خاطفة في “سوريا” و”العراق” بالرغم من خسارته السيطرة المعلنة على أجزاء من الأراضي مع الهزيمة التي حلّت به في منطقة “الباغوز” آخر معاقله في ريف “ديرالزور”.
فيما عزا التقرير الصادر عن “البنتاغون” سبب انتعاش “داعش” مجدداً إلى الانسحاب الجزئي لبعض القوات الأمريكية من المنطقة، رغم مطالبات “قسد” بالإبقاء على الوجود الأمريكي لفترة أطول يتم خلالها تقديم المزيد من التدريب والتجهيز لمقاتليها حسب التقرير الذي نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
من جهة أخرى تجدّد “الولايات المتحدة” التذرّع بوجود “داعش” للإبقاء على قواتها في “سوريا” بعد أن تراجعت الإدارة الأمريكية عن إعلان الرئيس “دونالد ترامب” سحب القوات مع هزيمة التنظيم، في حين تجد “واشنطن” الآن بوجود خلايا نائمة للتنظيم في “سوريا” سبباً يتكفّل بترك جنودها وقواعدها العسكرية على الرغم من أنّ التواجد العسكري الأمريكي لم يمنع نشاطات “داعش” ولم يستطع القضاء عليه بشكل حاسم.

اقرأ أيضاً:مصدر أمني : خليفة “داعش” مصاب بالشلل ومختبئ في “سوريا”

كما أفادت الوزارة الأمريكية أن القوات المحلية في “سوريا” و”العراق” غير قادرة على مواصلة شنّ عمليات طويلة الأمد أو تنفيذ عدة عمليات في وقت واحد والحفاظ على الأراضي التي استرجعتها من سيطرة التنظيم ما مكّنَ “داعش” من تجديد أنشطته.
الجانب الروسي بدوره علّق على التقرير الأمريكي عبر نائب رئيس لجنة الدوما لشؤون الدفاع “يوري شفيتكين” الذي قال في تصريحات نقلتها وكالة سبوتنيك الروسية أن بإمكان “موسكو” تعزيز قواتها الجوية في “سوريا” لمحاربة “داعش” إذا لزم الأمر إلا أنها لا تجد حاجةً لذلك في الوقت الحالي.
بينما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” في تقرير قدّمهُ إلى مجلس الأمن الدولي يوم أمس، أن ثروة تنظيم “داعش” تبلغ حالياً قرابة 300 مليون دولار رغم هزيمته العسكرية في “سوريا” و”العراق” مرجّحاً أن يكون تراجع هجمات التنظيم مؤقت.
يذكر أن القوات الأمريكية واجهت اتهامات بنقل قيادات التنظيم المحاصرين في “الباغوز” إلى أماكن أخرى مجهولة عبر طائرات مروحية، فيما تستمر عمليات التفجير والاغتيالات في شمال شرق “سوريا” وبعض مناطق البادية على يد خلايا تتبع للتنظيم.

اقرأ أيضاً:أميركا تنفذ إنزالاً جوياً في سوريا وتخلي عناصر من “داعش”


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى