أخر الأخبارالرئيسية

إبلاغ رسمي بانسحاب القوات الألمانية من سوريا

نائب ألماني: المعركة لم تنتهِ بالانتصار على داعش

أبلغت وزيرة الخارجية الألمانية “أنالينا بربوك” ووزيرة الدفاع “كريستين لامبرخت” رؤساء الكتل النيابية في البرلمان الألماني بأنه تم استبعاد “سوريا” كمنطقة عمليات للقوات الألمانية.

سناك سوري _ متابعات

ونقلت صحيفة “دير تاغشبيغل” أن انتشار القوات الألمانية في إطار التفويض لمحاربة “داعش” سيقتصر على “العراق”، وأشارت إلى أن التفويض السابق سمح باستخدام طائرات “تورنادو” الألمانية الاستطلاعية للقتال ضد “داعش” لكن ذلك انتهى فعلياً في ربيع 2020.

ومع نهاية الشهر الجاري ينتهي التفويض السابق للجيش الألماني بسبب الانتخابات الاتحادية، فيما قالت الوزيرتان أن التفويض الجديد سيكون لمدة 9 أشهر على ألّا يتجاوز عدد الجنود المشاركين في العمليات أكثر من 500 جندي.

ولفتت الصحيفة إلى أن استبعاد “سوريا” من مناطق عمليات القوات الألمانية يعتبر تنازلاً مهماً لصالح حزب “الخضر” الذي رفض التصويت لصالح التفويض السابق لمحاربة “داعش” واعتبره غير دستوري.

نائب رئيس كتلة “الاتحاد” البرلمانية “يوهان وادفول” انتقد حصر العمليات في “العراق” ووصفه بأنه قصر نظر من أجل عودة ظهور “داعش” داعياً إلى ما سمّاه بالحفاظ على المرونة مع الشركاء لأنه لم يتم الانتصار في المعركة ضد التنظيم وفق حديثه.

وكانت القوات الألمانية تشارك كجزء من “التحالف الدولي” الذي تقوده “الولايات المتحدة” في “سوريا” وتنتشر قواعده في مناطق الجزيرة السورية.

اقرأ أيضاً:التحالف الدولي يقتحم منزل عائلة صحفي سوري ويختطف شقيقيه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى