“أورينت” تطرد تعسفياً “ديمة ونوس” والأخيرة تطالب بتعويضاتها!

"ديمة ونوس" في إحدى حلقات برنامجها "أنا من هناك" على "أورينت"

“ديمة ونوس”: أخبروني أني لا أستطيع المطالبة بأي مستحقات مالية!

سناك سوري-دمشق

طردت قناة “أورينت” السورية المعارضة بشكل تعسفي الإعلامية “ديمة ونوس” نهائياً، بحسب ما أعلنت الأخيرة عبر صفحتها الشخصية في فيسبوك.

“ونوس” ابنة الكاتب السوري الراحل “سعد الله ونوس” قالت في منشورها الذي رصده “سناك سوري”: «فجأة ودون سابق إنذار، تم الاستغناء عن برنامجي في قناة الاورينت السورية والتي أعمل بها منذ تأسيسها في دمشق بحجة عدم توفر الميزانية للاستمرار…. اليوم، بلغوني رسمياً أنه لا يحق لي المطالبة بأي تعويض عن هذا التخلّي التعسّفي بما أنهم لا يصنّفوني موظفة رسمية بل معدّة ومقدّمة فقط».

الإعلامية السورية ذكرت أن كل وسائل الإعلام التي عملت بها سابقاً تعاملت معها عند لحظة الاستغناء سواء كانت مُقالة أو مستقيلة بشكل مهني ودفعت لها كل مستحقاتها المالية رغم أنها لم تكن موظفة رسمية بتلك المحطات، تضيف: «أطالب من هذا المنبر بمنحي تعويضاً عن هذا الفصل التعسفي».

يذكر أن “ونوس” التي قالت في ختام منشورها إن مطالبتها بمستحقاتها المالية لا يخصها وحدها «بل يخصّ جيلاً سورياً من الإعلاميين المهدورة حقوقهم»، لم تتضامن عبر صفحتها سابقاً مع زميلتها “علا ملص” عقب طردها من قناة “أورينت” العام الفائت، والتي طُردت أيضاً بشكل تعسفي عقب اتهامها بتهميش مالك المحطة “غسان عبود” أثناء تغطية إحدى الفعاليات التي كان يشارك بها.

اقرأ أيضاً: الطرد مصير صحفية تجرأت على تهميش “غسان عبود”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *