الرئيسيةمعلومات ومنوعات

أشهر أربع خرافات حول مرض الفصام

المصابون بالفصام ليسوا عدوانيين وإمكانية الشفاء موجودة

يُعتبر مرض الفصام أو الشيزوفرينيا من الأمراض الشائعة في المجتمعات الغنية والفقيرة. حيث يصيب 1٪ من السكان، وهي نسبة مانها قليلة على فكرة.

سناك سوري-استشارات طبية

رغم كل التطور العلمي والطبي والصحي، بتضل كتير خرافات عم تخيط بهاد المرض، رح نحاول نوضح أهمها.

أول وأشيع خرافة عن الفصام، هيي انو المريض بيكون جواتو شخصيتين، وكل شوي بتشتغل وحدة منن، وهاد مفهوم كتير غلط. وتسمية الفصام إجت من وجود فجوة بين أفكار المريض والتعبير الانفعالي عن هي الأفكار، أما تعدد الشخصيات هاد مرض تاني. مختلف تماما اسمو اضطراب الهوية التفارقي، وهو مرض شديد الندرة.

الخرافة التانية، هيي انو كل مرضى الفصام عدوانين أو ساديين، وهاد الشي بسبب الأفلام والروايات يلي عم يكون أبطالها أو بطلاتها مرضى فصام.

مقالات ذات صلة

الخرافة الثالثة، هي أن كل مرضى الشيزوفرينيا عندن توهمات وهلوسات، والتوهم هو اعتقاد غير منطقي، يعني بيجي مريض الفصام. بيقول انو في جماعة معينة بدا تغتالو، والهلوسات بيسمع المريض أصوات أو بيشوف أشياء غير موجودة، هي الأعراض بتروجلا الميديا. ولكن مو بالضرورة تكون موجوده، حيث يعاني أغلب مرضى الفصام من نقص الدافع وتحدد العلاقات الاجتماعية ونقص في الانفعالات والعواطف وصعوبة أداء المهام المعرفية.

الخرافة الرابعة، هي أن مرضى الفصام لا يُشفون أبدا، ولازم يضلو بمشفى الامراض العقلية مدى الحياة، وهاد الشي خاطئ. بالعلاج الدوائي الصحيح وتثقيف الأهل حول طريقة التعامل الصحيحة بالإضافة إلى إعادة التأهيل الاجتماعية والأسرية يمكن أن يصبح المريض عضو فعال في المجتمع.

أعد المحتوى الدكتور “غدير برهوم” – موقع سناك سوري
اقرأ أيضاً: ليس أي حزن اكتئاب.. كيف نعرف إن كنا مصابين به؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى