أردوغان في تصريح مفاجئ: «هناك مجموعات إرهابية في الغوطة»!

“أردوغان” يطلب نقل 500 مدني من الغوطة إلى تركيا!

سناك سوري-متابعات

تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان” حول سوريا ماتزال تثير الجدل والدهشة بما تحويه من تناقضات وتغيير لموقف بلاده من الملف السوري، حيث أكد الرئيس التركي وللمرة الأولى أن هناك “مجموعات إرهابية في الغوطة الشرقية” وقال: «يعيش في الغوطة الشرقية نحو 400 ألف مدني، كما تحوي هذه المنطقة مجموعات إرهابية أيضا»، مضيفاً: «يوجد 500 مدني بينهم أطفال ونساء يحتاجون للمساعدة الإنسانية العاجلة».

وأكد “أردوغان” أنه سيبحث مع الرئيس الروسي مسألة إجلاء المدنيين من الغوطة الشرقية دون عائق، مضيفاً أنه سيحضرهم إلى تركيا «كي يتلقوا العناية والعلاج اللازم لهم»، وفق ما أوردت وكالة سبوتنيك الروسية.

اقرأ أيضاً: بعد عام على انتهاء معركة حلب تركيا تتحدث عن تنسيق غير مباشر مع الحكومة السورية

ويرى مراقبون أن دمشق التي لن تكون مسرورة من تصريح الرئيس التركي المتضمن دعوة مدنيي الغوطة إلى تركيا، ستكون مسرورة جداً من تصريحه المتضمن الاعتراف بوجود مجموعات إرهابية داخل الغوطة وهو الأمر الذي لطالما تحدثت عنه دمشق سابقاً.

اقرأ أيضاً: الأتراك أصبحوا «أشقاء دمشق».. غزل إعلامي سوري تركي هل اقتربت عودة العلاقات؟

يذكر أن “أردوغان” لم يحدد من هي المجموعات الإرهابية في الغوطة، ومن الصعب تحديد إذا ماكان يقصد هيئة تحرير الشام على اعتبار أن القوات التركية في إدلب موجودة إلى جانب الهيئة وقد دخلت إدلب برعايتها، وبالتالي نجن هنا أمام خياران إما أن “أردوغان” يعتبر الهيئة التي تتعامل قواتها معها في إدلب غير الهيئة في الغوطة، أو أنه لا يقصد الهيئة ويقصد فصائل أخرى وهذا يفتح باباً واسعاً.

اقرأ أيضاً: الغموض يكتنف إدلب.. تحرير الشام ترافق الجيش التركي!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *