30 ألف ليرة معاينة طبيب…كم مواطن بسوريا قادر يدفعها؟

صورة تعبيرية، طبيب

نقيب الأطباء يدافع: القليل من الأطباء يشذون عن الحدود المعقولة

سناك سوري – متابعاتً

شن أعضاء مجلس محافظة “دمشق” هجوماً حاداً على الأطباء مشتكين من ارتفاع الأجور حيث بين العضو “محمد زند الحديد ” أنه دفع مبلغ 30 ألف ليرة سورية أجرة معاينة طبيب متسائلاً: كم مواطن في “سوريا” يستطيع دفع هذا المبلغ؟»، فيما  أوضح “عبد الرحمن كنعان” أن مشفى خاص تقاضى من ذوي طفل مبلغ 250 ألف ليرة لوضعه يوم واحد في الحاضنة وأن مجموع فاتورتهم من المشفى ذاته بلغت 425 ألف ليرة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. 10 آلاف معاينة الطبيب في درعا و15 ألف بدمشق!

بدوره عضو المجلس “أنس مارديني” أكد على ضرورة وضع حد لتمادي المشافي الخاصة برفع الأسعار، مطالباً الأطباء بمنح كل مريض فاتورة بالمبلغ الذي يقبضه منه.

وفي رده على مداخلات الأعضاء التي نقلتها صحيفة الوطن المحلية دافع “عماد سعادة” رئيس فرع نقابة الأطباء في “دمشق” عن الأطباء حيث قال :«إن القليل من الأطباء ممن يشذون عن الحدود المعقولة»، لكنه لم يتحدث عن إجراء اتخذته النقابة بحق المخالفين (يعني عارفين وساكتين).

اقرأ أيضاً: في ارتفاع المعاينات: المرضى والأطباء يشتكون… الحق على مين لكن؟؟

“سعادة” رد على هجوم الأعضاء بحديث عن محاولات لرفع تسعيرة الأطباء وأن القرار اليوم في ملعب وزير الصحة الجديد بعد أن كان قد رفضها وزير الصحة السابقة لسنوات.

رد مديرية صحة “دمشق” جاء على لسان مديرتها “هزار رائف” التي بينت أن الأصول تقتضي أن تكون هناك شكوى على أي مشفى خاص ليتم التحقيق فيها وإعادة حق المواطن في حال كان هناك تجاوز للتسعيرة المحددة من قبل وزارة الصحة، مشيرة إلى أنه تم خلال العام الحالي فرض ٣٢ تنبيه و٦ إنذارات مسجلة ومعالجة ٢٢ شكوى بحق المشافي الخاصة .

اقرأ أيضاً:  ضبط تعرفة “معاينة الأطباء” يستعصي على وزارة الصحة ونقابة الأطباء!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع