الرئيسيةسناك ساخر

وعدَّ بتجاوز الصعوبات نهاية 2020.. البرازي: 2021 عام الفرج

وزير التجارة الداخلية “طلال البرازي” يذكر المواطنين بقيمة الدعم المقدم لهم (تفضلوا فوتوا وشوفوا قدي الحكومة عمتدعم)

سناك سوري-متابعات

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “طلال البرازي”، إن العام 2021 القادم هو عام انفراج، وذلك بعد نحو 6 أشهر على تصريحه السابق، الذي طالب فيه المواطنين بالصبر حتى نهاية 2020 الجاري حيث سيكون قد تم تجاوز الصعوبات، (عادة المريض بياخد الدوا كل 6 ساعات، بسوريا المواطن بياخد وعد الانفراج كل 6 أشهر).

وخلال حديث نقلته صحيفة الوطن المحلية، أضاف “البرازي” على هامش اجتماع اللجنة الوزارية برئاسته مع المعنيين في “حماة”، الخميس الفائت، إن من واجب الحكومة تقديم كل ما في وسعها للمواطن، (لو بوسعها تقوي الرقابة شوي على هالأسواق بس).

“البرازي”، قال إن مشكلة وزارته تكمن مع “نسبة بسيطة” من التجار ضعيفي النفوس الذين استغلوا ظروف الحرب، كذلك استغلوا «الظروف المعيشية الصعبة الناجمة عن الحصار الاقتصادي الظالم، الذي فرضته الدول المتآمرة على بلدنا عندما فشلت بالحرب العسكرية بتحقيق أهدافها وغاياتها، فلجأت للحرب الاقتصادية، التي ستفشل أيضاً في تحقيق أهدافها، بفضل صمود الشعب والجيش والقائد، وقدرة سورية على تحدي الصعاب»،.

اقرأ أيضاً: البرازي: التجار شركاء بمواجهة الحصار

تذكير بالدعم الحكومي

وذكّر “البرازي” المواطنين بقيمة الدعم الذي تقدمه الحكومة، التي ورغم الحرب لم تتوقف عن هذا الدعم وتوفير المواد الأساسية للمواطنين، وأضاف: «طن الطحين يكلف 650 ألف ليرة وتبيعه للمخابز بـ40 ألف ليرة، وربطة الخبز تكلف 680 ليرة، وتبيعها بـ100 ليرة، ولتر المازوت يكلفها 950- 1100 ليرة وتبيعه للمواطن بـ185 ليرة، وللمخابز بـ130 ليرة، وللصناعي بـ650 ليرة، وكيلو الواط الساعي يكلف 126 ليرة وتبيعه للمواطن بـ8 ليرات وللصناعي بـ40 ليرة»، (المشكلة، إنو كل هالمواد يادوب متوفرة، يعني الدعم الحكومي الله يوجهلو الخير متراجع أدائه كتير).

“البرازي”، أكد أنه لن يكون هناك انقطاع بالطحين والخبز “مطلقاً”، كاشفاً عن صدور عقوبات جديدة قريباً بحق من وصفهم بأنهم “متاجرين بلقمة المواطن”.

يذكر أن الصعوبات التي قال “البرازي” إن المواطن سيتجاوزها قبل نهاية العام الجاري، قد ازدادت كثيراً فعلى سبيل المثال كان سعر ليتر زيت دوار الشمس حين تصريحه هذا نحو 3300 ليرة، بينما وصل اليوم إلى 5400 ليرة سورية، (ليس بالزيت وحده يتجاوز الإنسان صعوباته).

اقرأ أيضاً: طلال البرازي: اصبروا قليلاً سنتجاوز الصعوبات قبل نهاية 2020

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى