أخر الأخبار

وزير الصناعة: إيران ستؤهل المنشآت المدمرة … ولا استثمارات إماراتية حالياً

صباغ: سوريا ستكون مركز استقطاب للاستثمارات قريباً

قال وزير الصناعة السوري “زياد صباغ” أنه لا وجود لطروحات استثمارات إماراتية في “سوريا” خلال الوقت الحالي.

سناك سوري _ متابعات

وأضاف “صباغ” في مؤتمر صحفي عقده اليوم أن وزارة الصناعة طرحت خلال معرض “إكسبو دبي 2020” على الجانب الإماراتي العديد من المشاريع معرباً عن أمله بوجود استثمارات إماراتية لا سيما في إعادة تأهيل منشآت وزارة الصناعة.

ووصف “صباغ” المحادثات مع الجانب الإيراني بالناجحة مشيراً إلى أن “إيران” ستعمل على إعادة تأهيل واستثمار المنشآت المتوقفة والمدمرة في “سوريا” دون أن يوضح المزيد حول ذلك، في حين كشف عن تعاون سوري مع “الصين” لإنشاء معامل لإنتاج الإسمنت معتبراً أن “سوريا” ستكون مركزاً لاستقطاب الاستثمارات العربية والأجنبية قريباً.

الوزير “صباغ” قال أن القطاع العام الصناعي بدأ يستعيد عافيته بعد إعادة خطوط الإنتاج للشركات بطاقةٍ لا تقل عن 80% وفق حديثه، لافتاً إلى أن قيمة إنتاج مؤسسات الوزارة بلغت 658 مليار ليرة منذ بداية العام وحتى أيلول الماضي فيما بلغت مبيعاتها الفعلية 644 مليار ليرة.

ووفقاً للوزير السوري فإن حجم الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي تعرّض لها القطاع الصناعي خلال الحرب تقدّر بـ 1069 مليار ليرة للقطاعين العام والخاص، مبيناً أن عدد المنشآت الخاصة المسجلة بلغ 137 ألف منشأة بينها 87 ألف منشأة عاملة و50 ألف منشأة متوقفة.

يشار إلى أن الصناعة السورية باتت تعاني من مصاعب إنتاجية لا سيما فيما يتعلق بتوفير الطاقة للمنشآت الصناعية ما أدى لتراجع الإنتاج السوري خلال سنوات الحرب.

اقرأ أيضاً:وزارة الصناعة لموظفيها: تلقّوا لقاح كورونا وخذوا إجازة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P