نصف مليون ليرة سعر خروف…مواطن: حتى الأضاحي صار بدا قرض

بائع لحم يشتكي: الذبيحة تبقى أسبوعاً كاملاً  حتى تباع

سناك سوري – متابعات

يبدو أن اللحوم الحمراء التي غابت عن موائد المواطنين السوريين مؤخراً ستغيب عن مناسباتهم العامة والخاصة باستثناء قلة منهم ممن لا يحتاجون لقرض خاص لشراء خروف بوزن قائم 60 كيلو غرام والذي يبلغ سعره نصف مليون ليرة سورية.

سعر الكيلو غرام من اللحم القائم وفقاً لما هو متعارف عليه اليوم في محافظة “القنيطرة” يتراوح بين 6500-7000 ليرة سورية حسب الذبيحة ونوعها علماً أن هناك توقعات بارتفاع أسعارها أكثر مع اقتراب العيد، في حين يقول مواطن يحتاج لجمع راتبه كاملاً البالغ خمسين ألف لمدة عام كامل تقريباً دون أن يصرف منه ليرة واحدة ليتمكن من شراء الخروف ويضيف: «الصراحة ماعادت تفرق إذا ارتفع أو انخفض فلاقدرة لنا على الشراء» .

الإقبال على الأضاحي مازال ضعيفاً في الوقت الحالي في المحافظة حسب ماذكرت صحيفة الوطن نقلاً عن أحد المربين، موضحاً أنه لا يمكن معرفة زيادة إقبال المواطنين على الأضاحي أو التكهن بالأسعار، وأن المبيعات في الأعياد الماضية كانت تزداد قبل العيد بيوم وصباح العيد وكذلك ترتفع الأسعار مع قلة العرض.

اقرأ أيضاً:سوريون لم يتناولوا اللحم الأحمر منذ عيد الأضحى الفائت!

أحد الباعة اشتكى من قلة المبيعات مقارنة بسنوات مضت حيث قال:« أنه كان يذبح قبل سنتين نحو 3 – 5 ذبائح يومياً، أما في الوقت الراهن فإن الذبيحة الواحدة تظل أسبوعاً كاملاً وأحياناً أكثر وأغلبية الزبائن من خارج المحافظة، والسبب يعود إلى ارتفاع الأسعار التي زادت بنحو 250 بالمئة، حيث كان الكيلوغرام القائم بالعيد الماضي 1800 – 2000، في حين اليوم وصل إلى 7000 ليرة سورية».

المكتب التنفيذي في محافظة “القنيطرة” أصدر تسعيرة اللحم وحدد سعر الكيلو بـ12 آلاف للكيلو، لكن كما العادة فإن لأصحاب بعض المحلات والتجار أسعارهم الخاصة حيث يبيعون الكيلو بـ14 ألف ليرة ونسبة دهن 20 بالمئة.

رحلة ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء بدأت منذ فترة طويلة ومستمرة نتيجة ارتفاع أسعار المواشي والذي يعود لعوامل متعددة التهريب ونفوق أعداد كبيرة منها بسبب الأمراض والحرب.

اقرأ أيضاً:أهالي الحسكة محرومون من اللحمة.. بعد تصدير ماشيتهم لكوردستان العراق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع