مطار “حلب” يستقبل أول طائرة.. نظام جديد لتوزيع الغاز قريباً

مباني مهددة بالسقوط في “حمص” والمعنيون ينتظرون تأمين التمويل!.. حصاد سناك الصباحي ليوم الأربعاء 19-2-2020

سناك سوري – متابعات

يقول الفيلسوف “فريدريك نيتشه: «نسمع في لحظات الفرح الغامر صرخات الرعب أو البكاء الموجع اشتياقاً إلى شيء ما فقدناه بلا رجعة»، منطقية جداً مقولة “المستر” “نيتشه”، فالفرح غالباً ثمنه كبير، ربما أكبر من قدرة استقبال قلوبنا للفرح، فنكتفي برسم ابتسامة مجاملة تخفي الكثير من وجع ما فقدناه لنحصل على هذا الفرح، في الحقيقة هذا ما يسمى حياة، ولنعيشها لابد أن نحتال على ذاكرتنا قليلاً، فنتوهم النسيان ونعيش اللحظة التي نستحقها، لحظة الفرح، وليمضي كل ما فقدناه إلى موطن الغياب، فالقادم لابد أن يكون جميلاً، رغم مرار الذكريات.

وإلى “حلب” التي يليق بها الفرح بعد أيام الموت والرعب، فقد شهدت ساحة “سعد الله الجابري”  أمس الثلاثاء، تجمعاً جماهيرياً كبيراُ، احتفالاً بتأمين المدينة بالكامل وانتهاء زمن رعب القذائف والمعارك، بينما افتتح “مطار حلب الدولي” اليوم الأربعاء أمام حركة الطيران، بعد انقطاع دام أكثر من 8 سنوات، حرصاً على سلامة المسافرين من القذائف، التي كانت تنتشر في محيطه حيث استقبل المطار اليوم أول رحلة جوية قادمة من مدينة دمشق.

المهندس “محمد المصري” مدير المطار قال إنه «تم إجراء الصيانة اللازمة لمفاصل العمل في المطار وتجهيزاته الفنية وتأهيل مدرجاته، وأصبح جاهزاً لاستقبال الطائرات والمسافرين، منوهاً بجهود جميع العاملين والفنيين الذين عملوا بدأب للإسراع بوضع المطار في الخدمة». (سانا)

اقرأ أيضاً: بعد 8 سنوات .. وزير النقل يعلن موعد عودة مطار “حلب” الدولي

آثار حمص تحذّر: “مباني مهددة للسقوط في حمص القديمة”

إلى ذلك، قال مدير دائرة آثار حمص المهندس “حسام حاميش” إنه «من خلال عمل دائرة آثار حمص بمراقبة المباني الأثرية منذ عام 2014 بعد عودة الاستقرار للمدينة القديمة، تم رصد مشكلات إنشائية خطيرة لعدد من المباني، تهدد بسقوطها و إلحاق الضرر بها، الأسباب الحقيقية لتلك المشكلات هي التخريب المتعمد للمباني من قبل “المجموعات المسلحة”، وعدم عودة الأهالي والمالكين إلى تلك البيوت الأثرية، وعدم قيامهم بصيانتها بشكل دوري إضافة إلى الظروف الجوية من أمطار وثلوج».

هذه الأسباب مجتمعة بحسب “حاميش” «ألحقت ضرراً كبيراً بهذه البيوت، ما تسبب بانهيار أجزاء منها مثل “سيباط الزواية” و”قصر محيش” و”الحمام الصغير” و “حمام الباشا” و “خان الجمل”، وهناك مبان أخرى مهددة بالانهيار، خاصة قبة شلب الشام (قبة بيت الكردي) وعقارات في كتلة بيت الناصر وغيرها». مضيفاً «كل الإجراءات من إنذار مالكي أصحاب العقارات بضرورة الترميم والقيام بأعمال إسعافية من تدعيم مؤقت غير مجدية، لذلك لابد من تأمين التمويل اللازم من قبل جهات رسمية أو منظمات ذات طابع أثري، لترميم تلك البيوت والقصور الأثرية بالسرعة الممكنة»، (يعني في خطر حقيقي على حياة ناس، ومشكلة التمويل مالها حل؟)، (اسماعيل عبد الحي – تشرين)

بجهود الكوادر  الوطنية.. مقسم دوما سيدخل الخدمة خلال ثلاثة أشهر

قال مدير اتصالات ريف دمشق “حسين عويتي” إن «مقسم دوما سيدخل الخدمة خلال ثلاثة أشهر، كما أن وضع الاتصالات والانترنت في المدينة سيكون جيداً، ذلك أن نوعية التجهيزات التي ستركب في المقسم تماثل تقنية الـ “فور جي” على مبدأ الهاتف الجوال برج يبث لاسلكيا لمسافة ثلاثة كيلومتر، وخدمة الإنترنت محمّلة على الخط الهاتفي»، (غالباً، السما تستر من الأمل)، (عبد المنعم مسعود – الوطن)

اقرأ أيضاً: “دمشق”.. بناء مهدد بالانهيار والمحافظة (عم تدور على عطل الصرف الصحي)!

التجاري السوري يفوّض فروعه بمنح قروض شخصية بـ 2 مليون ليرة 

أصدر المصرف التجاري السوري قراراً يقضي بتفويض الفروع بالإضافة لمركز القروض، بدراسة ومنح قروض شخصية تصل إلى حدود مليوني ليرة سورية، بحسب مدير التسليف في المصرف “مازن حمزة” الذي أكد أنه «يتم المنح عن طريق لجنة يتم تشكيلها في الفروع بقرار من مدير عام المصرف، مهمتها دراسة وتدقيق طلب القرض بعد إحالته من الدارس في الفرع، واتخاذ قرار المنح بعد التأكد من كفاية الوثائق وفق التعليمات». (ألين هلال -تشرين).

ازدحام للحصول على الرغيف.. تموين اللاذقية” «الحل بزيادة الأكشاك» 

اشتكى عدد من أهالي مدينة اللاذقية، الازدحام على الأفران، و انتظارهم في طوابير كل صباح للحصول على ربطة الخبز، خاصة أن الأفران هي المنفذ الوحيد للحصول على الرغيف، بعد أن تم منع بيعه في محلات البقالة، و طالبوا بإيجاد حلول ليتمكنوا من شراء الخبز دون معاناة.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية “إياد جديد”، قال إن «قرار عدم تداول الخبز التمويني في الأسواق قرار قديم وليس بجديد، و بيع الخبز محدد حصرياً في أكشاك المخابز العامة، لأن بيعه في المحلات التجارية عكس فكرة غير صحيحة عن ارتفاع أسعاره، حيث أن سعر الربطة التمويني 50 ليرة في حين أن بعض أصحاب المحال يبيعونها بين 75 حتى 150 ليرة. الحل الأمثل للحد من الازدحام على الأفران فتح أكشاك جديدة تابعة لفرع المخابز»، (المواطن مو كتير مبسوط ومزعوج من النطرة والطابور، لمن يهمه الأمر يعني)، (عبير سمير محمود – الوطن).

اقرأ أيضاً: مقترح برفع سقف القروض.. أهالي بـ”طرطوس” يشتكون نقص الخبز

وحدة جديدة لجراحة الثدي قريباً في مشفى المواساة بدمشق

كشف مدير مشفى المواساة الجامعي “عصام الأمين”، عن مشروع جديد وصفه بأنه الأول من نوعه على مستوى القطر، يتضمن إحداث وحدة جراحة الثدي في المشفى خلال الأيام القليلة القادمة، مؤلفة من أخصائيين في الجراحة العامة والتجميل وأورام الأشعة وأورام العلاج الكيماوي، إضافة إلى أخصائي نفسي.

وأكد “الأمين” أن «إحداث هذه الوحدة، تم بالتنسيق مع مشفى البيروني الجامعي، لاستقبال أي حالة ورمية في الثدي، ليصار إلى وضع المقاربة والبروتوكول العلاجي المناسب، وتوزيعه كلاً حسب دوره، مع دراسة الحالات من مختلف الجوانب على صعيد الجراحة والتجميل والجانب النفسي إضافة إلى «الأشعة والكيماوي» عبر وجود الأخصائيين في مكان واحد لاتخاذ القرار العلاجي المناسب، ويوزع على المعنيين ضمن لجنة مشكلة في الوحدة». (فادي بك الشريف – الوطن).

7 جرارات زراعية إلى دير الزور

الجرارات الزراعية الجديدة

بمقابل ذلك، قال رئيس غرفة زراعة ديرالزور “محمد المصيخ” إن «7 جرارات زراعية وصلت إلى محافظة دير الزور، تم التعاقد على توريدها من قبل “اتحاد الغرف الزراعية السورية” وشركة إيرانية، و سيتم توزيعها للمكتتبين عليها».

تسديد قيمة الجرار بحسب “المصيخ”، «ستتم بدفع 30% من قيمته على أن يجري تقسيط باقي المبلغ لمدة 10 سنوات» مضيفاً «هذه الخطوة تأتي في إطار دعم عودة النشاط الزراعي في محافظة دير الزور، و إدخال المزيد من الأراضي الزراعية دائرة الاستثمار». (عمار كمور – الفرات)

نظام جديد لتوزيع الغاز قريبا في حماة!

قال مصدر في فرع شركة “محروقات” حماة، لم تذكر الصحيفة اسمه إن «هناك نظاماً جديداً لتوزيع اسطوانة الغاز سيطبق قريباً، سيتم توضيحه لاحقاً بعد إتمام دراسته، كما توجد دراسة حالية لختم أسطوانات الغاز بسدادة بلاستيكية تُستخدم لمرة واحدة لضمان الكميات المعبأة بالأسطوانة إلى مكان التوزيع دون التلاعب بها»، (أيون، يعني رسالة تكامل ما بقا حتوصل؟)(الفداء).

اقرأ أيضاً: “حماة”.. الحصول على المازوت والغاز “أهون من شربة المي”!

فن

الفنان محمد قنوع

أعلن الفنان “محمد قنوع” ترشيحه لانتخابات “نقابة الفنانين”، وقال إن «الوقت حان للتغيير، كلنا نطمح أن يكون الشخص المناسب في المكان المناسب واختياركم هو الضمان»، متخذاً من شعار “معاً لنقابة فاعلة وقوية” عنواناً لحملته الانتخابية وخطة لعمله في حال فاز بالأصوات.

وعن سبب اختياره لهذا العنوان قال “قنوع” إن «السبب يعود لكون الاهتمام بالدرجة الأولى يرتكز على الأفعال المؤثرة ما يعنينا كفنانين أن تكون نقابتنا قوية في وجه الخطأ، وتحفظ حقوق الأعضاء، وفاعلة للتطوير».

وتشمل خطة “قنوع” الانتخابية، «السعي لفتح الباب أمام جميع الفنانين الراغبين بتسوية أوضاعهم والعودة إلى سجلات النقابة لخدمة وطنهم والفن السوري، وابتعاد النقابة عن توجيه الاتهامات وتركها لأصحاب الاختصاص في مؤسسات الدولة السورية، مع المساهمة في حل كل الإشكاليات التي تعترضهم، وتحديدا الراغبين في العودة للإقامة والعمل داخل الوطن». (بوسطة دراما).

رياضة

منتخب سوريا لرفع الاثقال

حقق لاعب منتخب سوريا لرفع الأثقال “عز الدين الغفير” ثلاث ميداليات برونزية في بطولة آسيا للشباب المقامة حالياً في العاصمة الأوزبكية “طشقند”، وكان منتخبنا أحرز 9 ميداليات (3 فضيات و 6 برونزيات) بفئة الناشئات والشابات عبر “ماري جغيلي” و “ميرنا حسن”. (سانا)

اقرأ أيضاً: “دريباتي” يشكر المتضامنين معه: نقابة الفنانين لم تفعل شيئاً ولا حتى اتصال!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع