مصطفى فرج.. سوري في تركيا وجد مالاً بالقمامة فأعاده لصاحبه

السوري مصطفى فرج-موقع ستار التركي

مصطفى فرج اضطرته ظروف الحياة للبحث في القمامة.. لكنها لم تفقده النبل والضمير

سناك سوري-متابعات

«ضميري مرتاح»، تصدرت هذه العبارة التي قالها السوري “مصطفى فرج”، وسائل إعلام تركية خلال اليومين الماضيين، بعد أن قام “فرج”، بإعادة مبلغ من المال وجده في القمامة إلى صاحبه التركي.

ووفق موقع “ستار” التركي، فإن “فرج” البالغ من العمر 41 عاماً، متزوج ولديه 3 أطفال، وجد خلال قيامه بعمله بجمع الخردة، مساء الجمعة الفائت مبلغ 13 ألف ليرة تركية، كانت ملفوفة بورقة وملقاة بالقمامة في منطقة “بيركلي”، بولاية “إزمير”.

السوري طلب من أحد أصدقائه الأتراك، المساعدة في الوصول إلى مخفر الشرطة وتسليم المبلغ لهم، وبالتزامن مع ذلك، سجل قسم شرطة “بورصة” بلاغاً قدمه التركي “يحيى طيب”، بفقدانه 13 ألف ليرة تركية في “إزمير”، لتتم إعادة المال له من قبل السوري.

اقرأ أيضاً: ناشطون: الجندرما التركية تقتل لاجئ سوري مُرحل من “اسطنبول”

يقول “فرج” للموقع التركي، إنه وجد النقود بينما كان يقوم بجمع القمامة، وقد احتفظ بها حتى وصل إلى المخفر وسلمها لهم، ويضيف: «ضميري مرتاح».

الرجل السوري المقيم في “تركيا”، كان قد هاجر إلى هناك قبل 6 سنوات، هرباً من المعارك في البلاد، ورغم صعوبة حياته والحالة المعيشية التي أدت به لجمع الخردة من القمامة، إلا أنه لم يمس النقود التي عثر عليها، وفضل تسليمها لصحابها، ليبقى ضميره مرتاح.

يذكر أن عدد كبير من السوريين حول العالم، قد حققوا تميزاً كبيراً في بلدانهم الجديدة، سواء بعملهم أو علمهم، أو حتى نبلهم.

اقرأ أيضاً: وسائل الإعلام التركية تحتفي بأمانة لاجئ سوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع