مسؤول محلي لصحفي سوري: أخدنا بيتك لأنو منعرف مصلحتك

عيسى البني، محيي الدين عيسو_ فايسبوك

مكالمة مسجلة بين الصحفي ورئيس المجلس المحلي

سناك سوري _ متابعات

نشر الصحفي السوري “محيي الدين عيسو” تسجيلاً صوتياً لمكالمة هاتفية تواصل خلالها مع رئيس المجلس المحلي لمدينة “رأس العين” بريف “الحسكة” الشمالي الغربي “عيسى البني” حول استيلائهم على منزلين لعائلة “عيسو” في المدينة.

وتوجّه “عيسو” بالسؤال لـ”البني” عن موضوع استيلاء المجلس المحلي على المنزلين وتسليمهما لمنظمة “الإغاثة التركية” التي حولتهما إلى معهد لتحفيظ القرآن، ليرد “البني” على ذلك بالقول «اخذت بيتك لأنو بعرف مصلحتك».

وحاول “البني” تفسير ذلك بالقول إن البيت كان تحت سيطرة مسلحي الفصائل المدعومة تركياً، وأنه أنقذ المنزل من سيطرتهم وتم وضعه في عهدة المجلس المحلي الذي قام بتحويله لمعهد لتحفيظ القرآن بإشراف منظمة “الإغاثة التركية” وقام والي “أورفة” التركي بافتتاحه.

اقرأ أيضاً: سوريا : فشلوا في اعتقال مدني فنهبوا منزله

واعتبر “البني” أن الاستيلاء على المنزل غير مشروع أخلاقياً ودينياً وحين سأله “عيسو” عن إمكانية استعادة المنزل ردَّ “البني” على ذلك بمطالبته بالاعتذار عن الإساءة للمجلس المحلي عبر الإعلام لأنه استولى على المنزل.

وخلال المكالمة اعترف “البني” بأن المجلس استولى على العديد من منازل المدنيين المهجرين من المنطقة، معتبراً أنهم لم يثيروا ضجة حيال ذلك كما فعل “عيسو” مبدياً استغرابه من دفاع الصحفي السوري عن حقه بمنزل عائلته عبر الإعلام.

وحين قال “عيسو” لـ”البني” أن أخاه يعيش في المخيمات بينما منزل أسرته مستولىً عليه ردّ “البني” على ذلك بدعوته للعودة شرط ألّا يكون متهماً بتهمة ما لدى الفصائل المدعومة تركياً، كما هدّد من جهة أخرى بإعادة المنزل إلى عهدة المسلحين لقطع أمل “عيسو” من استعادته.

يذكر أن الفصائل المدعومة تركياً والمجالس المحلية المدعومة تركياً استولت على العديد من منازل المدنيين المهجرين من المناطق التي سيطرت عليها قوات العدوان التركي في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: العدوان التركي ينهب منزلاً ويحوله لمعهد ديني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع