أخر الأخبارفن

ما الذي سيغيّره جورج وسوف في نفسه إن عاد الزمن به للوراء؟

السلطان يتابع رسالته الفنية محافظاً عليها من الضياع

عاد اسم سلطان الطرب “جورج وسوف” ليحتل مساحته المعتادة بقلوب محبيه. وبدأ جمهوره بتداول تصريحاته وصوره من حفله الفني الأخير، ومقابلته الصحفية مؤخراً.

سناك سوري _ دمشق

“وسوف” والذي أحيا حفله الأول هذا العام منذ يومين، بعد وفاة ابنه “وديع” على مسرح “دبي أوبرا”. راقب محبّوه أدق تفاصيل حفله. معربين عن وقوفهم بجانبه خلال منشوراتهم. ولا سيما بعد ما أبرزه من قوة أثناء بكائه عند ذكر فقيده ومتابعته الغناء دون توقف.

تلك القوة التي بررها خلال لقاء ببرنامج “سهير شو” والذي تم عرضه ليلة أمس السبت، سببها محبة جمهوره التي يشعر بها عند تواجده بينهم. لينسى حينها كل ما يمر ويشعر به لتفاعلهم الكبير معهم.

اقرأ أيضاً:بأولى حفلاته بعد رحيل ابنه.. جورج وسوف يُبهر الجمهور بقوته

مسيرة السلطان المستمرة منذ عشرات السنين، وصل أثرها للعالم العربي بأجمعه، يثبت ذلك آلاف الحضور المتواجدين عند كل حفل. والمعجبين الكثر ممن حرصوا على حفظ أغانيه وتكرارها عن ظهر قلب في كل مكان.

ووجه “وسوف” خلال ذات اللقاء نصيحة لنفسه بعد أن عرضت أسرة البرنامج صورة له ببداياته، بأن يتابع طريقه بذات العفوية والطيبة. مؤكداً أنه ولو عاد بالزمن للوراء سيبقى على حاله دون أي تغيير.

اقرأ أيضاً:ما حقيقة الأنباء عن نية جورج وسوف اعتزال الغناء؟

إضافة لأصداء حفله بالإمارات، وظهوره الإعلامي تداول ناشطو وسائل التواصل، صوراً جمعته مع عدد من الفنانين السوريين الذي قدموا بعد انتهاء الحفلة. لغرفته الخاصة بالأوتيل ليكشفوا له عن محبتهم وإعجابهم بما قدمه ودعمهم الكامل له ولفنه. من بينهم “عبد المنعم عمايري، سوزان نجم الدين، رواد عليو، ليليا الأطرش”.

فمن جديد يثبت “وسوف” أن للفن رسالة وقد أوصلها لقلوب جمهوه، ويسعى رغم الألم والمصائب أن يحافظ عليها كي لا تفقد هويتها التي ألفوها.

اقرأ أيضاُ:منع إطلاق الرصاص وطلب قراءة القرآن بالكنيسة.. نحن بحاجة للكثير من جورج وسوف

زر الذهاب إلى الأعلى