“قطر” تعود إلى الأجواء السورية بعد سنوات من الغياب

أمير قطر مغادراً الطائرة - انترنت

العودة القطرية تأتي بعد أيام على المبادرة السعودية تجاه سوريا

سناك سوري-دمشق

في خطوة لافتة، وافقت وزارة النقل على السماح للخطوط الجوية القطرية بالعبور فوق الأجواء السورية، بعد طلب تقدمت به هيئة الطيران المدني القطرية لوزارة النقل السورية.

وزير النقل “علي حمود” قال بحسب ما أوردت صفحة وزارة النقل الرسمية على فيسبوك إن هذه الخطوة «تحقق إيرادات إضافية بالعملة الصعبة لصالح الدولة السورية»، مضيفاً أن «الموافقة جاءت من مبدأ المعاملة بالمثل حيث أن السورية للطيران تعبر الأجواء القطرية ولم تتوقف عن التشغيل إلى الدوحة طيلة فترة الحرب».

“حمود” رأى أن هذه «الخطوة مهمة جداً لجهة خفض التكاليف وتوفير الوقت بسبب اعتكاف عدد كبير من شركات الطيران المرور فوق الأجواء السورية منذ اندلاع الحرب على سورية، وماترتبه ذلك من عبء إضافي على سعر التذكرة، والوضع الفني للطائرات، ولوقت الشركة والمسافر حيث يبلغ وقت الالتفاف حول سورية حوالي ساعة ونصف وهو مايتسبب بخسائر كبيرة على هذه الشركات».

اقرأ أيضاً: هيئة الطيران الأردنية تعيد الطيران الأردني إلى الأجواء السورية

الخطوة السباقة تعود بالفائدة على الطرفين، فسوريا تستفيد مالياً، وقطر تخفف من معاناة طيرانها نظراً لصعوبة المرور فوق عدد من الدول العربية التي تحاصرها.

عودة الطيران القطري إلى “دمشق” تأتي بعد انقطاع طويل للتواصل بين حكومتي البلدين وابتعادهما في الموقف والاتهامات المتبادلة خصوصاً لقطر بدعم جبهة النصرة في “سوريا”.

ويتنافس كل من محور “قطر-تركيا” على إعادة العلاقات مع الحكومة السورية مع محور “السعودية-الإمارات”، هذا ما بدا واضحاً بشكل أكبر بعد الحديث عن المبادرة السعودية التي حملتها “موسكو” إلى “دمشق”، والتي تزامنت مع تصريحات إيرانية قال خلالها وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” إن بلاده تسعى لمصالحة سورية تركية.

اقرأ أيضاً: “قطر” تدعو لتحالف خماسي يجمعها مع “سوريا” و”تركيا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع