في مواجهة كورونا.. فارس الشهابي يتبرع بأدوية لوزارة الصحة

نموذج من الدواء الذي تبرع به الشهابي كما نشره على صفحته على فيسبوك

الشهابي يضع أحد مستودعات شركاته تحت تصرف الوزارة و يتمنى من زملائه مساعدتها أيضاً

سناك سوري – متابعات

أعلن رئيس غرفة صناعة “حلب” “فارس الشهابي” النائب السابق في البرلمان السوري عبر صفحته على فيسبوك تبرع شركتة للصناعات الدوائية “الفا” بكامل مخزونها من دواء الأزيتروسين عيار 500 لصالح وزراة الصحة السورية لمساعدتها في مواجهة فيروس كورونا.

“الشهابي” أكد ومن خلال منشور رصده سناك سوري على صفحته الشخصية أنه تبرع أيضاً بخمسة آلاف فيال بروكسي الوريدي الخافض للحرارة لاستخدام المشافي وهي نصف الكمية الموجودة لدى الشركة أيضاً، مضيفاً بأن الشركة تضع أحد مستودعاتها المعزولة في المعمل تحت تصرف الصحة كمشفى ميداني إذا لزم الأمر، لكنه عبر عن أسفه لتوقف الشركة منذ سنوات عن إنتاج دواء فيرافلو المضاد للفيروسات الشبيه بدواء تاميفلو الشهير مؤكداً أنه لو كانت مواده موجودة لتبرعت به الشركة أيضاً مجاناً للصحة انطلاقاً من واجبها الوطني والاجتماعي.

الكمية التي تبرعت بها الشركة ليست الأولى حسب تعبير “الشهابي” حيث سبق أن تبرعت بكمية سبعة آلاف علبة للوزارة من دواء الأزيتروس عيار 500  منذ أربعة أشهر، متميناً على جميع زملائه في الصناعات الدوائية الوطنية مساعدة الوزراة في هذه الظروف الصعبة بمايرونه مناسباً، مؤكداً أنه على يقين بأنهم لن يقصروا.

ويعاني القطاع الصحي في “سوريا” من نقص حاد بالتجهيزات الطبية وبعض أنواع الأدوية بسبب نقص مستلزمات تصنيعها نتيجة العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا وسيزداد الأمر سوءاً مع تصاعد انتشار فيروس كورونا بمختلف المحافظات السورية.

اقرأ أيضاً:الصحة: منحنا سعر تفضيلي لمعامل الأدوية.. الشهابي: لا سعر تفضيلي

صورة الدواء الذي تبرع به الشهابي من صفحته على فيسبوك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع