في عتمة التقنين ..وزارة الكهرباء تقبل عتب المواطنين

التقنين الكهربائي- انترنت

درويش: همنا الأساسي التوزيع العادل على المحافظات

سناك سوري _ دمشق

قال المدير العام لمؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء “بسام درويش” أن وزارة الكهرباء تقبل عتب المواطن عليها ولكنها لم تقصر يوماً في توزيع الكميات المتاحة على المناطق.

وأضاف “درويش” في حديثه لإذاعة شام إف إم المحلية اليوم أن الوزارة لا تستطيع تحديد ساعات قطع الكهرباء صباحاً وإلغاء التقنين ليلاً لأن عدداً كبيراً من المنشآت الحيوية والمعامل والمؤسسات التجارية تعتمد على الكهرباء في عملها.

اقرأ أيضاً:آبار غاز عادت للخدمة مجدداً.. والتقنين لا يتأثر!

وأرجع “درويش” ازدياد ساعات التقنين إلى المدخل الأساسي في عملية إنتاج الكهرباء وهو الغاز، مشيراً إلى أن كميات الغاز محدودة ولا تكفي حاجات المواطنين حتى في فصول الربيع والخريف، وأضاف أن الهم الأساسي للمؤسسة توزيع كميات الغاز المتاحة على كل المحافظات بشكل متساوٍ معرباً عن أمله في تحسن الواقع الكهربائي في الفترة المقبلة بعد دخول آبار نفط جديدة إلى الخدمة على حد قوله.

وفي الوقت الذي تعيش فيه المحافظات السورية على وقع برنامج تقنين قاسٍ فإن المواطنين السوريين ربما باتوا يمتلكون أكثر من عتب على وزارة الكهرباء لاسيما مع موجة الحر الشديد التي تشهدها البلاد، ورغم ذلك فإن العتب على قد المحبة ونحن نحب الكهرباء إذا ما استطعنا إليها سبيلا.

اقرأ أيضاً:توقعات بتحسن الكهرباء بعد اكتشاف آبار غاز.. بتظبط هالمرة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع