طفلة الـ5 أشهر خرجت جثة هامدة.. والأهل يشتكون

صورة تعبيرية-انترنت

وزير التعليم العالي ومدير المشفى يعدان بالتحقيق و محاسبة المقصرين

سناك سوري – متابعات

تقدّم أهل الرضيعة “إ.ع” بشكوى إلى وزارة التعليم العالي، بعد وفاة طفلتهم في مشفى الأطفال الجامعي بـ”دمشق” الذي دخلته كونها بحاجة لجلسات رذاذ وخرجت منه جثة هامدة.

ووفق صحيفة الوطن المحلية، فإن وزير التعليم العالي “بسام إبراهيم”، وجه بتشكيل لجنة للتدقيق والتحقيق بمجريات الأمور وهل هناك خطأ حاصل تسبب في وفاة الطفلة أم إن الوفاة طبيعية.

ووفقاً لمضمون الشكوى التي تقدم بها الأهل، فإن طفلة الـ5 أشهر، دخلت إلى مشفى الأطفال بعد إحالتها من طبيبها المعالج (س. س) لأنها بحاجة إلى جلسات رذاذ، وفور دخولها إلى المشفى قام أطباء بحجرها بداعي (كورونا)، ولم تأخذ أدويتها اللازمة وخاصة بالنسبة لموضوع (الرضاعة)، ما أدى إلى تفاقم حالة الطفلة وإصابتها بالجفاف، مؤكدين أن نتيجة المسحة كانت سلبية ولكن الطفلة بقيت من دون رضاعة تحت مبررات أنه يسبب الجهد لها، كما طلبوا من أهلها بشكل يومي إحضار سيرومات وتحاليل وفوط أطفال) وكلها من خارج المشفى وعلى حساب الأهل، في حين شكك الأهل باختفاء بعض الأدوية التي كانوا يشترونها لطفلتهم.

اقرأ أيضاً: براءة الطفولة لم تشفع لها.. الإهمال يودي بحياة الطفلة “إيلينا عجيب”

الأهل أكدوا في شكواهم أن الطفلة أصيبت بتشقق في الجلد وإنتان جلدي، نتيجة عدم تبديل الفوط لأيام، وعدم السماح للأم بالبقاء معها كي تعتني بها، كما قامت إحدى الممرضات بوضع السيروم للطفلة بالجلد خارج الوريد، ما تسبب بحدوث انتفاخ وتوزم نتيجة عدم إعطائها (مدراً للبول)، ما تسبب باحتباس السوائل وحدوث قصور كلوي ما زاد حالة الطفلة، لينتهي الأمر بالطفلة إلى الوفاة.

معاون وزير التعليم العالي للشؤون الطبية “حسن جبه جي”، قال في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن المحلية أن الموضوع مازال قيد التحقيق والتدقيق حالياً، ولا يمكن الحكم عليه حالياً إلا بعد الانتهاء من متابعة واقع الحالة منذ دخول الطفلة المشفى، وبناء عليه يتخذ الإجراء اللازم، لافتاً إلى أنه لم يتم التوصل لشيء حالياً أو إثبات أي شيء، وأن أي إجراء يتخذ هو حسب الحالة وما يثبت نتيجة المتابعة والتدقيق بحقيقة الموضوع.

الوطن أكدت أن إدارة المشفى كانت متعاونة لجهة التوضيح والرد حول الحادثة حيث تواصلت مع مديره الدكتور “رستم مكية” الذي أشار إلى أن الوزارة طلبت الفحوصات والتحاليل والإضبارة الكاملة، ليصار إلى متابعة الموضوع، مؤكداً أن من حق الأهل أن يشتكوا، ومن يقصر فسيحاسب، لافتاً إلى أن الطبيب المشرف سيرفع تقريره الخاص بالحادثة والملف كاملاً إلى الوزارة، وأن الموضوع قيد المتابعة وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

“مكية” تحدث عن وجود حالات تشوهات لدى الطفلة لكنه لم يحدد نوعها بل وصفها بأنها غير قابلة للحياة، موضحاً أن التقرير النهائي سوف يصدر ويرفع للوزارة ليتخذ أي قرار وإجراء مناسب.

اقرأ أيضاً: ىخطأ طبي يودي بحياة الطفل “ضياء” في مشفى “درعا” الوطني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع