طباع: سيكون الأول بالشرق الأوسط لكن لم تصل تجهيزاته بعد!

وزير التربية دارم طباع خلال تواجده في البرلمان العام الفائت-صفحة البرلمان الرسمية بالفيسبوك

وزير التربية “دارم طباع”: خلال آذار ستصدر الوزارة قائمة بأسعار المدارس الخاصة في سوريا

سناك سوري – متابعات

قال وزير التربية “دارم طباع”، إن الوزارة مقبلة على مشروع مختبر افتراضي ثلاثي الأبعاد، وصفه بأنه الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، متوقعاً أن يبدأ العمل بالمشروع خلال الأسابيع القادمة حين وصول التجهيزات، (هلا إذا سمعوا دول الشرق الأوسط بيركضوا يعملو متلو وبيبطل الأول من نوعه، لو إنو الاعلان تأجل حتى توصل التجهيزات وينطلق المشروع بس).

“طباع”، أوضح في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، أن «المشروع سيحقق نقلة نوعية في التعليم على صعيد تدريب ٥٠٠٠ طالب و٧٥٠ معلماً بما يسهم في بناء محتوى تعليمي رقمي على مستوى العالم لمواد (فيزياء- كيمياء- رياضيات- علوم- تاريخ- جغرافيا- فنون)».

وكشف عن توجه الوزارة في منتصف شهر آذار القادم لإصدار قائمة بكل أسعار المدارس الخاصة في “سوريا”، تتضمن الأقساط مع الخدمات ليصار إلى الالتزام بها في كل المدارس، موضحاً أنه سيتم خفض الأسعار المرتفعة، كما سيتم تعديل الأسعار المنخفضة ورفعها.

اقرأ أيضاً: مدرسة ترفع أقساطها من 370 إلى 900 ألف والأهالي يعترضون

وأشار الوزير خلال تصريحات نقلتها صحيفة الوطن عن وجود توجه لتوطين التعليم على أن ينجز نهاية العام الدراسي الحالي ليكون جاهزاً مع شهر أيلول من العام الدراسي القادم، مشيراً إلى أن فكرة التوطين تنطلق من أن يوجد المدرس بأقرب مكان أو مدرسة أو مجمع تربوي إلى سكنه، لكن الأمر مرتبط وفق الإمكانية وعدم وجود أي فائض ضمن المجمع أو المدرسة، مع السعي لوضع محفزات للمدرسين واقتراح التعويضات المناسبة لمن يقوم بالعملية التعليمية بعيداً عن مكان إقامته، مع وجود آلية جديدة لتنظيم العملية التربوية.

الوزير زف للمكلفين خبراً ساراً وهو إنجاز دراسة تفصيلية لرفع قيمة الساعات للمكلفين وذلك للضعف، على أن تبصر النور قريباً جداً بهدف إنصاف المكلفين وسط الظروف الراهنة، مشيراً إلى أن الوزارة بصدد إصدار مسابقة للموجهين خاصة أن الوزارة تعاني من نقص بعددهم وذلك بنمط جديد و معايير جديدة حسب تعبيره وذلك وفق معايير حديثة تعتمد على معلوماتهم وخبراتهم ومهاراتهم، بعيداً عن المحسوبية وأي تدخل، منوهاً بأنه سيتم إعادة تقييم جميع الموجهين التربويين والاختصاصيين، وتكثيف جولات الموجهين إلى المدارس وتفعيل عمل المديرين المندبين.

يذكر أن معاونة وزير التعليم العالي “سحر الفاهوم”، كانت قد قالت عام 2019، إن وزارة التعليم العالي ستطلق أكبر قاعدة بيانات إلكترونية للبحث العلمي والأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي في شهر آب من العام ذاته، إلا أنه لم يتم الإعلان عن إطلاقها حتى اليوم.

اقرأ أيضاً: مهندس سوري يكشف حقيقة منصة وزارة التعليم العالي الأولى من نوعها عربياً !

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع