سيف الدين سبيعي: أرفض المدارس الدينية وأدعم التربية الجنسية

سيف الدين سبيعي-إنترنت

“سبيعي” وزيراً للسعادة في سوريا و”تيم حسن” نائباً له

سناك سوري – متابعات

اعتبر الفنان السوري “سيف سبيعي” الذي يقدم مقاطع توعوية عن فيروس كورونا، أن هذا الفيروس «كذبة لا تصدّق، ومرض عادي يصاب به الناس تبعاً لمناعاتهم، وشهرة الفيروس الإعلامية لها بعد اقتصادي عنيف»، ورأى أنّ التصدي الصحيح للفيروس يكون بالاستسلام لمناعة القطيع، فهو التجربة الناجحة.

جاء هذا الحديث ضمن سلسلة تصريحات مثيرة للجدل تحدث بها في لقاء إذاعي أمس السبت، على أثير إذاعة “ميلودي إف إم”، ضمن برنامج وزير السعادة ليحمل “سبيعي” هذا اللقب خلال البرنامج، ويكتسب صلاحيات متعددة أهمها؛ منح مكافأة شهرية لكل من يدخل السعادة لقلوب المواطنين، ورفض وجود مدارس دينية في المجتمع، كما وزّع مناصب الوزارة على زملائه الفنانين، فعين، “تيم حسن” نائباً للوزير، “باسم ياخور” منسق إعلامي، “خالد القيش” سكرتير “جلال شموط” رجل الظل، “أيمن رضا” الممول.

اقرأ أيضاً: ليلى سمور: الأسعار في سوريا مثل فرنسا (قلبنا كان حاسس)

“سبيعي” تطرق لموضوع التعامل السليم مع المراهقين، مؤيداً إدخال مادة التربية الجنسية للمنهاج الدراسي، باعتبارها ضرورة حسب وصفه وقال إن «الجيل الحالي يعرف كلّ شيء، والواجب أن نوصل المعلومات التي يعرفها بشكل منهجيّ».

وتناول “سبيعي” وضع الدراما السورية، معتبراً أنها متراجعة من قبل الأزمة التي تعصف بالبلاد؛ والسبب هو تحويل الممثل للبطل، مما يجعل الناس ينتظرون المسلسل لمشاهدة نجم معين، وهذا ما يُسقط الدراما.

الفنان والمخرج طالب بإصدار قوانين صارمة للعالم الافتراضي، كما في حالة التنمر الإلكتروني، وتحدث عن الوضع المعيشي قائلاً إن مبرر أزمة الكهرباء موجود، ولكن لا مبرر لعدم احترام الحكومة للمواطنين بعشوائية التقنين وعدم الالتزام بجداول تقنين معينة.

يذكر أن الفنان “سبيعي” يطل على قنوات التلفزيون السوري الرسمية، في مقاطع تمثيلية قصيرة لنشر الوعي بين الناس حول جائحة كورونا ومخاطرها، ويحثّهم على الالتزام بالمنزل والتقيد بالإجراءات الاحترازية للتصدي للفيروس.

اقرأ أيضاً: سبيعي: كورونا كذبة.. مصابة بالفايروس: لحسن حظك ماانصبت فيه!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع