سوريا.. د.طارق العبد يتحدث عن تجربته مع لقاح الكورونا

الدكتور طارق العبد

الدكتور “طارق العبد”: لم أشعر بأي أعراض والبعض من زملائي فضلوا عدم أخذ لقاح الكورونا

سناك سوري – دمشق

يوصي طبيب الأورام في مشفى ابن النفيس بدمشق “طارق العبد”، بإعطاء اللقاح لجميع المواطنين كطريقة مهمة وفعالة للسيطرة على انتشار جائحة كورونا، معتمداً بذلك على ملاحظته بأن البلدان التي اعتمدت التطعيم بدأت نوعاً ما السيطرة على الفيروس، مشيراً إلى أن التطعيم سيبدأ في “سوريا” على دفعات كون الأولوية حالياً للكادر الطبي.

الطبيب الذي حصل على جرعته من اللقاح يوم الأحد الفائت، في مشفى ابن النفيس قال في حديثه مع سناك سوري أن عمليات التطعيم باللقاح بدأت في هذا المشفى، ومنه ستنطلق لباقي المشافي علماً أن البداية كانت للأطباء العاملين بمجال العزل، أي أطباء قسم الإسعاف والعناية المركزة وشعبة الأمراض الصدرية، والمشافي التي تعتبر هي أقرب لمراكز عزل لربما لهذا السبب بدأت في ابن النفيس، كونها مشفى عزل بنسبة 90 بالمئة والأطباء فيها تعاملوا مع عدد كبير جداً من مرضى كورونا.

اقرأ أيضاً: 25 ألف يورو غرامة بحق الحاصلين على لقاح كورونا قبل دورهم

اللقاح المستخدم هو “الصيني” وسيعطى على جرعتين بفاصل زمني بينهما 21 يوم حسب الطبيب، مؤكداً أنه حتى الآن لم يشعر بأية مضاعفات ولم يذكر أياً من زملاءه الأطباء الذين حصلوا على اللقاح أيضاً، أنهم عانوا من أية أعراض لكن بالعموم لابد من الانتظار لفترة معينة للتثبت من الأمر ومعرفة إذا كانت ستظهر أعراض على أحد منهم أم لا، علماً أن التطعيم ليس إجبارياً وهناك أطباء فضلوا عدم أخذه.

الطبيب “العبد” أكد وجود دراسات علمية أثبتت فعالية اللقاح الصيني الذي بدأت دول كثيرة في العالم التطعيم به، منوهاً بأهمية الحصول على أكثر من نوع أو طيف من اللقاحات «فاللقاح مهم جداً و لن نتمكن من السيطرة على الجائحة إلا بأخذ اللقاحات».

يذكر أن السفير الصيني لدى “دمشق” “فينغ بياو”، كان قد قال إن بلاده ستقدم 150 ألف جرعة من لقاح كورونا لـ”سوريا”، في حين أعلن وزير الصحة “حسن غباش” عن بدء منح اللقاح للعاملين في الحقل الطبي كمرحلة أولى، ابتداءا من مطلع الأسبوع الجاري.

اقرأ أيضاً: الصين تقرر إمداد سوريا بلقاح كورونا .. شهابي: لن آخذه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع