سوريا: تعديل رسوم جمارك الموبايلات.. بعضها سيصل لـ250 ألف ليرة

رفع أجور “جمركة” الموبايل لتتراوح بين 45 ألف ليرة و250 ألف ليرة سورية 

سناك سوري – متابعات

أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في “سوريا” عن تعديل أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية غير المصرح عنها والتي عملت على الشبكة، وفق شرائح معينة بدأت بـ 45 ألف ليرة سورية وانتهت بـ 250 ألف ليرة سورية، وهي الأجور التي يتوجب دفعها عند شراء هاتف جوال من خارج البلد ليتم تفعيله على الشبكة السورية للاتصالات.

البيان الذي أصدرته الهيئة معللة سببه بضرورة استمرار ورود الأجهزة الخلوية عبر المنافذ النظامية “المديرية العامة للجمارك” والتي ترتبط رسوم إدخالها بسعر الصرف الرسمي للدولار المحددة من قبل مصرف سوريا المركزي وقالت أنه صدر بناء على طلب من مديرية الجمارك وصدر من وزارة المالية المديرية العامة للجمارك ووزارة الاتصالات والتقانة الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد .

و يتضمن القرار مايلي: تعديل أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية غير المصرح عنها والتي عملت على الشبكة قبل تاريخ 17/6/2020 لتصبح كالتالي:الشريحة الأولى أجرها 20 ألف ليرة سورية والثانية 45 ألف ليرة سورية والثالثة 80 ألف ليرة سورية والرابعة 100 ألف ليرة سورية، إضافة لتعديل أجور التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية غير المصرح عنها التي عملت أو ستعمل على الشبكة الخلوية السورية اعتباراً من 17/6/2020 لتصبح كالتالي: الشريحة الاولى بدل التصريح بالليرة السورية 65 ألف ليرة سورية والثانية 110 ألاف ليرة سورية والثالثة 200 الف ليرة سورية والرابعة 250 ألف ليرة سورية.

القرار بين أنه ستمنح الأجهزة الخليوية غير المصرح بها والتي عملت على البشكة الخلوية قبل 16/6/2020 مدة شهرين لغاية 1/11/2020 للتسديد وفق الأجور المحددة في هذا القرار كما تستمر الأجهزة غير المصرح عنها التي عملت على الشبكة الخلوية اعتباراً من 17/6/2020 بالعمل على الشبكة ويسمح لها بالتصريح بعد تاريخ 1/11 وفق الأجور المحددة في القرار نفسه أيضاً.

اقرأ أيضاً: وزارة الاتصالات تبرر مضاعفة الرسوم على الموبايلات 3 مرات أكثر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع