سوريا أصبحت أكثر أماناً.. ألمانيا تدرس ترحيل اللاجئين السوريين

700 ألف سوري في ألمانيا … هل هذا رقم معقول؟

سناك سوري-متابعات

تدرس الحكومة الألمانية أوضاع اللاجئين السوريين، مع إمكانية صدور قرار بترحيلهم إذا اقتضى الأمر، خصوصاً وأن الوضع في سوريا أصبح أكثر أماناً بعد هزيمة تنظيم داعش.

وخلال تقرير لصحيفة “فيلت” الألمانية سلط الضوء على اللاجئين السوريين في البلاد، أكدت الصحيفة أن حوالي 700 ألف سوري لجؤوا إلى ألمانيا منذ عام 2011، وأضافت: «السياسيين في ألمانيا يتعرضون لضغوط كبيرة من أجل النظر في إمكانية إعادة اللاجئين إلى سوريا» (700 ألف معقول؟!).

اقرأ أيضاً: حزب ألماني: الحرب انحسرت في سوريا … أعيدوا اللاجئين إليها

ونقلت الصحيفة عن أحد السوريين الذين يعملون في مجالس المدن الألمانية “مصطفى حمداني” تأكيده أن الكثير من السوريين يريدون العودة إلى بلادهم، خصوصاً وأن الغالبية منهم لم يتمكنوا من التأقلم مع طبيعة الحياة المختلفة في ألمانيا.

وتطرقت الصحيفة للحديث عن أوضاع اللاجئين السوريين ووصفتها بـ “البائسة”، حيث يعانون من أزمات مالية وعدم إيجاد فرص عمل تناسبهم.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية قد كشفت عن دعم مالي جديد يوسع من نطاق برنامج دعم وتسهيل عودة اللاجئين، إذ يمكن للعائلات الحصول على مبالغ مالية تصل لثلاثة آلاف يورو ( الحد الأقصى للأفراد ألف يورو) في حال قرروا العودة إلى بلادهم، للمساعدة في دفع الإيجار أو أعمال تجديد المسكن وذلك ضمن برنامج “وطنك مستقبلك، الآن”، وقال وزير الداخلية توماس دي ميزير، مطلع شهر كانون الأول من العام الفائت: “إذا قررتم العودة طواعية حتى نهاية شباط/فبراير، فسيمكنكم الحصول على مساعدة لتأمين مسكن خلال الشهور الـ12 الأولى في وطنكم، بالإضافة إلى مساعدة بدء حياة جديدة”.

اقرأ أيضاً: ألمانيا ستدفع للاجئين السوريين لكي يعودوا إلى بلادهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *