“حلب” انتقادات لمرشح ألصق صوره على جدران المدينة.. وهذا رده

المرشح يقول إن الملصقات نُشرت بالخطأ من قبل شباب حملته ويعتذر من ناخبيه

سناك سوري – محمد العمر

يبدو أن الرقابة الشعبية نجحت بالقيام في دورها بحلب وتعويض غياب الرقابة الحكومية على الملصقات التي يضعها المرشحون وتشوه مدينتهم، التي من المفترض أن هؤلاء المرشحين قادمين لتحسينها.

حيث شن الفيسبوكيون من أبناء حلب حملة على المرشح “محمد غزال” الذي قام بوضع ملصقات صوره على جدران السور الخارجي لجامعة حلب.

الحملة التي تعرض لها المرشح دفعته للرد على الناس تارةً بأنه هجومً بقصد البلبلة وخلق المشاكل، وتارةً بالدفاع عن نفسه والقول إنه خطأ المشرفين على الحملة.

المرشح اتهم بعض منتقديه بأنهم يقبضون من غير مرشحين أموالاً، لكنه في النهاية رضخ لضغط الجمهور، وذهب إلى الشارع وبدأ بإزالة الملصقات التي وضعها، وعاد للفيسبوك بفيديو يظهر فيه للناس أنه يقوم بتصحيح الخطأ.

يشار إلى أن مخالفة المرشح تعتبر مخالفة للمادة 44 من المرسوم 107 المتضمن قانون الإدارة المحلية و تنص على تغريم المخالف من 50 إلى 100ألف ليرة سورية و إزالة الضرر.

اقرأ أيضاً: يافطة انتخابية توقع عمود كهرباء في “حلب” المرشحون لايلتزمون بالقانون

*هذه المادة بالتعاون مع حملة #دورك

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *