فن

حسن سامي يوسف يهجر الكتابة التي لا تشبه السوريين

دون توضيح الأسباب .. كاتب الندم يرفض كتابة المسلسلات غير الواقعية

أعلن الكاتب “حسن سامي يوسف” عزمه التوقّف عن كتابة الأعمال التلفزيونية، ما لم تكن تشبه السوريين وطبيعة حياتهم، ولو وصل الحال به أن يبقى من دون عمل.

سناك سوري _ متابعات

ومن خلال حسابه “فيسبوك” أفصح “يوسف” عن رغبته تلك، وكتب بمنشوره «لن أكتب يوماً مسلسلاً تلفزيونياً لا يشبهُنا. حتى لو أصبحتُ عاطلاً عن العمل».

ولم يوضّح كاتب مسلسل “الغفران” عن أسباب قراره الأخير. واكتفى ببضع كلمات قالها لمتابعيه الذين أعربوا عن إعجابهم بكل ما قدّمه لهم من مسلسلات.

وكتبت “ليلى” تعليقاً على المنشور «نحن معك نحبك ونحترمك وأعمالك ملء العين و العقل والقلب ولن تفارق الذاكرة».

وعبّرت “هدى” عن حنينها لمسلسلات الماضي ومارافقها من مشاعر صادقة فرحاً كانت أم حزناً.

وتذكرت مسلسل الانتظار الذي ألفه “يوسف” وتم عرضه عام 2006، وقالت: «بدنا نص يشبه ماضينا الحلو. حتى موت عبود بمسلسل الانتظار صار مشهد حلو لأن مشهد من الماضي».

بينما علّق “حمزة” «أشهد أنك تكتب في سوريا ونحن نتألم في بغداد، أنت تكتب عن محنة عربية كاملة وفجيعة تكبر مثل الفجوة».

تضم مسيرة المؤلف “حسن سامي يوسف” الكتابية، نخبة من الأعمال الدرامية السورية، التي لخصت صورة الواقع السوري.  وحصدت جماهيرية واسعة عند متابعي الدراما.

ومن أبرزها “الغفران، الندم، أسرار المدينة، زمن العار، سقف العالم، فوضى، السراب” وغيرها. والتي تعاون بها مع عدة مخرجين منهم “رشا شربتجي، الليث حجو، والراحل حاتم علي”.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى