“تحرير الشام” تعفش “شرعياً” ما تبقى من “سكة حلب”

“النصرة عفشت السكة نصرة لأهلنا وأخواتنا في بلاد الشام”

سناك سوري-متابعات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي وثيقة قيل أنها لأحد عناصر هيئة “تحرير الشام” (النصرة سابقاً)، يطلب فيها تفكيك أجزاء من سكة حديد حلب اللاذقية.

هذه الخطوة جاءت استكمالاً لما بدأه الحزب الإسلامي التركستاني، قبل فترة عندما قام بـ”تعفيش” سكّة قطار حلب – اللاذقية، بدءاً من منطقة جنة القرى، تحضيراً لبيعها ودفع الرواتب لمقاتليها.”طبعاً النصرة عفشت السكة نصرة لأهلنا وأخواتنا في بلاد الشام”، كما قاموا في وقت سابق بسرقة محطة زيزون وآثار تل القرقور.

مصادر صحفية أفادت بأن من يقوم بشراء هذه القضبان هم تجار أتراك حيث يقومون ببيعها بمبلغ يعادل 10 % من قيمتها الحقيقية.

هذا، وتعرضت المؤسسات الخدمية في “إدلب” للنهب والسطو، رغم تذمر أهالي المدينة الذين يرون فيها أملاكاً عامة بخلاف بعض الفصائل الذين ينظرون إليها كـ”غنائم حرب”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *