بسبب الغلاء أهالي دير الزور يبحثون عن دفئهم بين الركام

اسعار المدافىء في دير الزور

أسعار المدافئ تحلق والأهالي يبحثون عن حلول بديلة لشتاء دافئ في “دير الزور”

سناك سوري – فاروق المضحي

مع دخول فصل الشتاء بدأت رحلة جديدة للأهالي عنوانها البحث عن الدفء والاعتماد على مصادر جديدة بعيدة عن الطاقة الكهربائية التي بدأ الأهالي بنسيانها لكثرة ساعات القطع التي تصل إلى العشرين في اليوم الواحد .

في حي “الحميدية” الذي نال حصته من الدمار خلال سنوات الحرب يبحث الحاج “أبو عمر علي الصالح” بين أنقاض المنازل عن قطع الخشب التي بقيت من الأبواب والنوافذ ليضعها في مدفأة الحطب بعد أن تعذر عليه الحصول على مادة المازوت أو حتى اقتناء مدفأة لارتفاع سعرها كما قال لـ سناك سوري.

وتابع “أبو عمر” أن حال معظم سكان الأحياء المحررة متشابه فليس لديهم القدرة على شراء مدافئ جديدة وتعبئة مادة المازوت مما يجعلهم يبحثون عن الحلول البديلة بين ركام المدينة المدمر في ظل غياب الكهرباء وعدم القدرة على تركيب مدفأة المازوت ” .

اقرأ أيضا: تشكيلة واسعة لمدافئ الشتاء بالسورية للتجارة.. جيبوا شوال مصاري معكم

أسعار مضاعفة وحركة الاقبال ضعيفة

وعن أسعار المدافئ لهذا الشتاء في أسواق “دير الزور” تقول الموظفة في القطاع العام “ليلى الحسن” :«في العام الماضي اشتريت مدفأة بمبلغ 17 ألف ليرة و اليوم نفس المدفأة ونفس الشركة المصنعة وصل سعرها إلى 37 ألف ليرة أي أنه ارتفع مئة بالمئة طبعا هذا أرخص نوع من المدافئ حيث تبدأ الأسعار بالصعود كلما تغيرت الشركة والحجم فالنوع الأكثر جودة يتراوح سعره بين 75 ألف إلى 125 ألف ليرة ويصل سعر مجمر صالوني إلى 250 ألف ليرة، مشيرة إلى ارتفاع أسعار الاكسسوارات الخاصة بها حيث وصل ثمن البوري إلى 2000 ليرة وهو ثلاث أضعاف ثمنه في العام الماضي، ممادفع أغلب المواطنين للبحث عن المستعمل منها في الأسواق البديلة والتي تبيعها بسعر لايتجاوز عشرة آلاف ليرة سورية.

الحطب غير متوفر

محاولات الأهالي للبحث عن البدائل مثل الحطب لم تفلح ايضا فهو غير متوفر بشكل دائم وسعره مرتفع  حيث يقول”وسيم الحسن” من مدينة “الميادين” أن الأهالي في ريف المحافظة يتجهون نحو اقتناء مدفأة الحطب معتمدين على الحطب الذي يجنونه من زراعة القطن أو من الأشجار التي يزرعونها وخصوصا أشجار الكينيا والتوت ويتراوح سعر طن الخشب بين 50 ألف إلى 70 الف حسب نوعية الخشب لكنهم يشتكون من عدم توفره بشكل دائم وارتفاع سعره.

مدافئ الكهرباء الأقل طلباً ...

يقول “عمران الخالدي” صاحب محل لبيع المدافئ في شارع الوادي أن أسعار مدافئ الكهرباء أقل على الرغم من ارتفاعها إلا أن انقطاع التيار الكهربائي يقف عائقاً أمام الإقبال عليها حيث تبدأ اسعار المدافئ الكهربائية من 5 آلاف ليرة حسب حجمها وجودة الشركة المصنعة وتصل إلى 125 ألف ليرة لصاحبة الجودة العالية .

اقرأ أيضا: في “سوريا” أسعار مستلزمات الشتاء أشد قسوة من برودته

مدافىء حديثة للبيع في أسواق دير الزور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع